ما هي الثعلبة؟ و أعراضها؟

الثعلبة مرض غير معدي يصيب النساء و الرجال على حد سواء، عن الاسباب و طرق العلاج تابعنا في هذا المقال  

 

دورة حياة الشعر الطبيعية تشتمل في جزء منها على فقدان جزء منه يوميا فيما يعرف بالإحلال والاستبدال، ولكن يتعرض البعض لفقدان الشعر من أماكن محددة من الجسم فيما يعرف باسم الثعلبة ، فماذا تعرف عن هذا المرض؟

 

 

ماهي الثعلبة ؟

هي حالة مرضية تتسبب في وجود بقع دائرية خالية تماما من الشعر، قد تمتد لتؤدي لفقدان كامل للشعر في تلك المنطقة.  

 

 

أسباب الإصابة بالثعلبة :

غير معروفة تحديدا، إلا أن خمس الحالات يكون غالبا لديها تاريخا عائليا للإصابة بالثعلبة. يعتقد البعض أنها خللا مناعيا حيث يهاجم الجسم خلاياه وتحديدا هنا بصيلات الشعر. يصاب بهذه الحالة النساء، الرجال والأطفال. وقد تكون مسبوقة بحدث ما: كمرض شديد أو الحمل أو التعرض لإصابة جسدية بالغة وقد لا يسبقها ذلك.  

 

 

أعراض الثعلبة :

في أغلب الأحيان لا يوجد أعراض أخرى إلى جانب فقدان الشعر، إلا أن البعض قد يعاني من شعور بالحكة أو الحرقان في المكان المعني. يبدأ المرض بالظهور عادة كبقعة أو بقعتين خالية تماما من الشعر، غالبا ما تصيب فروة الرأس إلا أنه يمكن رؤيتها كذلك في الحية، الحاجب، الذراعين أو الساقين.      

 

تكون البقعة المتأثرة ناعمة وقد يكون لونها مختلفا بعض الشيء عن لون الجلد المحيط، وقد يظهر على حوافها شعيرات سميكة من طرفها وتقل سماكتها كلما اقتربنا من الجذور. لتشخيص الحالة يحتاج الطبيب في أغلب الأحيان لأخذ عينة من فروة الرأس، وبعض فحوصات الدم المعملية.  

 

 

علاج الثعلبة :

في حالة إذا كان فقدان الشعر موضعيا، فعلى الأرجح سيعاود الشعر بالنمو في خلال بضعة أشهر سواء تم استخدام العلاج أم لا، أما بالنسبة للحالات الأشد فإنه من غير الواضح إذا ما كان العلاج يغير نمط استجابة المرض أم أنه لا يوجد تأثير له. تتراوح أنواع العلاجات المستخدمة بين الكورتيزون الموضعي(بالحقن تحت الجلد)، أو كريمات الكورتيزون، أو عقار المينوكسيديل، وأحيانا يتم استخدام الأشعة فوق البنفسجية لتحفيز نمو الشعر.

 

استشر أخصائي الأمراض الجلدية للتأكد من نوع فقدان الشعر الذي تعاني منه وتشخيصه بدقة وتحديد احتياجه للعلاج من عدمه 

 

إعداد د.ندى كمال

 

 

Leave a Comment