ما اسباب التهاب القضيب و ما آثاره؟؟

ما هو التهاب القضيب؟؟

هو الْتِهاب القَضيب، بحيث يكون متورّم وأحمر ومؤلم عند اللمس، وقد يكون هناك طفح متبَقِّع وإفرازات قضيبية وحكّة وفى الحالات الشديدة ضِيق في الغُرلة
 
ويُسَببه عادةً بعض المواد المُهَيِّجة وفرط نمو الكائنات الحيّة الدقيقة الموجودة طبيعياً عليه قد تجعل الشخص في ظروف مُعيّنة أكثر قابليّة للإصابة بالإلتهاب، خاصة الرّجال الغير مختونين، حيث تكون المنطقة تحت الغُرلة دافئة ورطبة، مما يجعلها مجالاً مثاليّاً لنموّ الكائنات الحيّة ( عادة المُبيَضّات البِيض) المسّببة التهاب حَشَفة القضيب
 
ومن العوامل المساعدة لحدوثه النّظافة الشّخصيّة الرّديئة، والإصابة بالسُكّرىّ، والمواد الكيميائيّة المُهيِّجة(مثل الصابون، الهلام المزلِّق)، والبدانة
 
علاجه يكمن في إبقاء القضيب والغُرلة نظيفين وجافَّين، والاستحمام اليومىّ مع التجفيف بشكل جيد، مع استخدام موضعى لمضاد للجراثيم لمعالجة العدوى وفق نوعها، وعادة يُسْتَخْدَم مضاد الفطريات على شكل الكريم عند الرّجال البالغين المحتمل إصابتهم بالتهاب حَشَفة القضيب الناجمة عن المثبيَضّات
 
والكريم الموضعى المضاد للبكتيريا قد يكون أكثر فاعليّة عند الأطفال، والأدوية المضادة للفطريات عن طريق الفم مثل الإيتراكونازول والفلوكونازول قد تكون مفيدة لعدوى الخمائر العنيدة المستمرّة، وقد يُسْتَخْدَم الستيرويد الموضعىّ إذا كان هناك أسباب تَهَيُجيّة واضحة
 
والأشخاص الذين لديهم قابلية للإصابة بالتهاب حَشَفة القضيب ينصحون بغسل القضيب بعد الجماع بقليل، ومن المضاعفات الرّئيسيّة لإلتهاب حَشَفة القضيب هى ضيق الغُرلة وإلتصاقها بحشفة الذّكر المتورّمة والملتهبة، مما قد يتطلّب تصحيح ضيق الغُرلة من خلال عملية جراحة صّغرى وغالباً الختان.

Leave a Comment