ماهو العلاج بالهرمونات البديلة للنساء؟؟ و هل هو آمن؟؟

 

متى تحتاج المرأة للعلاج بالهرمونات ، و هل هي آمنة أم أن لها مخاطر ، و ما هي الفوائد الصحية المتوقعة منه، كل هذا و اكثر اكتشفه من خلال السطور القادمة.  
 
 
ما هو العلاج بالهرمونات ومتى تحتاجه المرأة ومتي يبدأ العلاج بالهرمونات وماهي أضراره وهل هو مفيد لك و هل هناك بديل له…… أسئلة كثيرة تدور في ذهنك عن العلاج بالهرمونات، سنجيب عن كل هذه الأسئلة بإذن الله من خلال المقال …  
 
 
بداية ما هو العلاج بالهرمونات؟
يستخدم العلاج بالهرمونات لمعالجة أعراض سن اليأس وتعمل علي حماية الصحة لمدي طويل ولكن مع عمل تجارب لعلاج الهرمونات ظهرت مشاكله علي الصحة.
 
علاج بديل الهرمون هي أدوية تحتوي علي هرمونات نسائية لإستبدال الهرمونات التي تقل مع سن اليأس. و يستخدم كعلاج للنساء اللواتي تعانين من الومضات الحارة (الهبات) وأعراض سن اليأس الاخري وأيضا يعتقد أن له فوائد طويلة المدي لمنع الإصابة بالأمراض القلبية وأمراض الذاكرة مثل الخرف.
 
تغير العلاج بالهرمونات عندما اوضحت دراسات وتجارب طبية أن أضراره اكثر من منافعه وبالأخص عندما أعطي للنساء الأكبر سناً اللاتي تخطين سن اليأس وزاد القلق حول خطورة العلاج بالهرمونات وقل وصف الأطباء لهذا النوع من العلاج.
 
العلاج بالهرمونات لم يعد موصي به لمنع امراض القلب وفقدان الذاكرة ,ولكن علي ايه حال , تم مراجعة اخري لبعض التجارب الطبية وعرض دليل جديد للعلاج بالهرمونات يمكن ان تكون اختيار جيد لبعض النساء ومعتمدة علي عوامل خطورتها.   
 
 
 
ماهي منافع العلاج بالهرمونات؟؟
تعتمد منافع العلاج بالهرمونات ,جزئيا, علي طريقة اخذ الجرعه اما تكون جرعه شاملة او تكون موضعية علي المهبل بجرعة منخفضة من هرمون الاستروجين  
 
1- العلاج بالهرمونات الشامل (الاستروجين الشامل): ويكون في شكل حبة او كريم او رذاذ او جل(هلام) و يبقي الاكثر فاعلية في علاج اعراض سن اليأس المزعجة مثل الومضات الحارة والعرق الليلي.  
ويخفف الاستروجين من الاعراض المهبلية لسن اليأس مثل الجفاف والحكة والحرقان 
بالرغم من ان ادارة الاغذية والادوية (اف دي اي) تصدق الاستروجين لعلاج مرض هشاشة العظام لكن الاطباء عادة يوصي بعلاج يسمي لعلاج مرض هشاشة العظام (bisphosphonates)  
 
2- الجرعة المنخفضة المهبلية : تكون علي شكل كريم او حلقة او اقراص , تعالج الاعراض المهبلية بصورة جيدة وايضا تعالج بعض الاعراض البولية ويقل امتصاصها عن طريق الجسم.
ولكنها لا تساعد في علاج الومضات الحارة او العرق الليلي اوعلاج مرض هشاشة العظام.  
 
-اثبت دراسة دنماركية حديثة , بعد علاج لمدة 10 سنوات بالهرمونات ان النساء اللواتي استخدامن علاج الهرمونات مبكرا من سن اليأس كان لديهم خطر اقل للتعرض لنوبات قلبية , وبدون زيادة نسبة السرطان.
 
-النساء اللواتي يواجهن سن اليأس طبيعيا ,يمكن ان يستخدمن الاستروجين مع البروجسترون لان استخدام الاستروجين لوحده وليس متوازنا بالبروجسترون يعمل علي نمو بطانة الرحم ويزيد خطورة السرطان الرحمي اما النساء اللواتي اجرين عملية ازالة الرحم لايستخدمن البروجسترون.  
 
 
ما هي اخطار العلاج بالهرمونات؟
التجربة الطبية المتعلقة بتقييم الاستروجين بمفرده في النساء اللواتي اجرين مسابقا عملية ازالة الرحم  وجد عدم تزايد في امراض القلب او سرطان الثدي ولكن خطوره تجلط الدم والذبحة كما هي.
 
العلاج بالهرمونات وخصوصا حبه الاستروجين والبروجسترون تجعل الثدي اكثر كثافة في اشعة الثدي ويجعل اكتشاف سرطان الثدي اكثر صعوبة.
 
خصوصا عند اخذ العلاج بالهرمونات لاكثر من بضعة سنوات يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي, اكدت ذلك دراسات عديدة من مجموعات مختلفة من ادوية العلاج بالهرمونات وليس فقط المحدودة علي حبة الاستروجين والبروجسترون.
 
 
اخطار العلاج بالهرمونات تتغير حسب نوعه وعلي اعطاء الاستروجين فقط وتعتمد علي عمرك الحالي وعمرك في سن اليأس والجرعه ونوع الاستروجين وخطورة التعرض لامراض اخري مثل امراض القلب و الاوعية الدموية ومرض السرطان و تاريخ الطبي للعائلة.
 
كل هذه الاخطار يجب ان تؤخد بنظر الاعتبار في التقرير اذا كانت العلاج بالهرمونات خيارا لكي.  
 
 
 
من تحتاج العلاج بالهرمونات؟
بالرغم من خطورته علي الصحة ما زال الاستروجين الشامل اكثر فاعلية لعلاج اعراض اليأس .  
اذا كنتِ ممن تعانين من هشاشة عظام ولا تجدي الادوية الاخري نفعة .
اذا كنتِ تعانين من شدة اعراض اليأس.
اذا توقفت الدورة الشهرية عند الاربعين من عمرك (الدخول في سن اليأس مبكرا) او فقدان وظيفة المبيض (التبويض) مبكرا.
 
*النساء اللواتي واجهن سن اليأس مبكرا وخصوصا ممن قمن بإزالة المبيض ولا يأخذن علاج الاستروجين حتي سن 45 علي الاقل تزيد لديهم خطر الاصابة بـ:
هشاشة العظام.
مرض القلب التاجي.
مرض باركنسن.
الخرف.
الاكتئاب والقلق.
ان عمرك ,سن اليأس,والوقت من بداية سن اليأس يلعبن دورا هام في الاخطار المرتبطه بالعلاج بالهرمونات ….
 
فيجب ان تتكلمي مع طبييك عن اخطارك الشخصية.  
 
 
 
من يجب عليها ان تتجنب العلاج بالهرمونات؟
  1. النساء اللواتي لديهم تاريخ طبي حالي او ماضي عن الاصابة بمرض سرطان الثدي – سرطان المبيض – سرطان الرحم – جلطات الدم في السيقان او الرئتين.  
  2. النساء اللواتي يتلقين علاج الهرمونات يجب ان يقلعن عن تدخن، اقرئي " النصائح الذهبية للتوقف عن التدخين "  
  3. النساء اللواتي لم يتعرضن لأعراض سن اليأس او بدأ سن اليأس بعد 45 سنة لا يحتاجن الي العلاج بالهرمونات.  
 
يجب عليكي ان تتحدثي مع طبيبك حول الحلول والاستراتيجيات لخفض خطورة الاصابة بمرض هشاشة العظام و مرض القلب، و يمكن ان يتضمن ذلك تغير نمط الحياة و تناول ادوية غير الهرمونات لحماية طويلة المدي.  
 
 
 
اذا قررتي العلاج بالهرمونات كيف تتجنبي خطورتها ؟
 
تحدثي مع طبيبك حول هذه الاستراتيجيات :
  • حاولي ان تجدي افضل منتج لكِ وافضل طريقة لاخذه فيمكن ان تأخذيه في شكل حبة – رقعة – جل – كريم مهبلي – حلقة (التي توضع في المهبل)
  • اذا كنتِ تعانين من أعراض مهبلية تتعلق بسن اليأس يمكن ان تاخذي كريم مهبلي موضعي جرعه منخفضة من الاستروجين او قرص او حلقة وعادة تكون اختيار افضل من الحبه التي تؤخذ عن طريق الفم او رقعة الجلد.
  • قللي كمية الدواء وحاولي اختيار الادوية ذات جرعة منخفضة واكثر فعالية والاقل في المدة لعلاج اعراض سن اليأس.
  • مالم تكوني اصغر من 45 سنة , في هذه الحالة تحتاجين استروجين كافي لتزويدك الحماية ضد تأثيرات نقصان الاستروجين لمدة طويلة.
  • المتابعه المنتظمة لمعرفه منافع  واضرار العلاج ولتواصل العلاج وعمل فحص للثدي والحوض.
  • اختيار نمط الحياة وذلك يتضمن نشاطا طبيعيا وممارسة الرياضه و الانتطام بحمية غذائية صحية والحفاظ علي الوزن المثالي والابتعاد عن التدخين والكحول وعلاج اي امراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم.   
*اذا لم تخضعين لعملية استئصال الرحم وتستخدمين الاستروجين الشامل فسوف تحتاجين اخذ البروجسترون ايضا.
*يمكن ان يساعدك طبيبك في ان تحصلي علي افضل علاج فعال و اقل تكلفة وتسليم الدواء بصوره اكثر نفعا لكي.  
 
 
 
ما البديل لعلاج الهرمونات؟
حتي تكوني قادرة علي التحكم بأعراض سن اليأس يجب ان يشمل ذلك اسلوب الحياة مثل البقاء هادئة – الابتعاد عن الكافيين والكحوليات بقدر الامكان – الاسترخاء.
 
هناك ايضا الطب البديل مثل اليوغا و الوخز بالابر ويجب استشارة طبيبك لمعرفة الطريقة المناسبة لكِ. العلاج بالهرمونات ليست كلها جيدة وليست كلها سيئة..
 
لمعرفة اذا كان العلاج بالهرمونات مفيد وخيار جيد لكي تحدثي مع طبيبك حول اعراضك الشخصية واخطار صحتك وكوني حريصة علي ابقاء المحادثه في جميع سنوات عمر اليأس.
 
يتعلم الباحثين اكثر عن العلاج بالهرمونات والوقائع دائما متغيرة وفاحرصي علي استشارة طبيبك بصفة دورية    
 
 
في النهايه، تختلف استجابة كل سيدة لنوع العلاج الواحد ويختلف اضراره ومنافعة من شخص لشخص , حاولي ان تلتزمي المتابعة مع طبيبك  والتحدث عن ما يفيدك ويناسبك…..     
 
 
 
د. أمنية احمد ناصر
 
 

Leave a Comment