سلس البول عند الرجال..أسبابه..أعراضه..علاجه

 

للرجال فقط…هل انت مصاب بسَّلس البول؟
 
 
سلس البول .. حالة قد تسبب الخجل و الارباك لصاحبها و هي ليست مرض بالأساس و انما عرض لعدة مشكلات.. تابعوا معنا تفاصيل هذه الحالة ..
 
 
"سلس البول" . . هل تشعر أنه مصطلح غريب ؟!..هل تظن أنها أول مرة تسمعه.. ربما ..لكن بالتأكيد هذا المصطلح قد مر عليك من قبل …من والدك من جدك من عمك من أي قريب كبير فى السن … لكن كل ما في الأمر انك ربما لم تنتبه لهذا الأمر من قبل . من الممكن أيضاً أنك قد إشتكيت منه قبل ذلك !! إن  كنت فوق الخمسين سنة أو حتى صغير السن فبالتأكيد سمعت عن أو أشتكيت من عدم القدرة على التحكم في البول؟! هذه الجملة " عدم قدرتك على مسك البول إلى أن تصل إلى الحمام فيتتساقط قطرات بول منك في ملابسك الداخلية قبل الوصول إلى الحمام" ؛ هذا هو معنى سلس البول.  
 
 
حقيقة هو ليس مرض، بل هو عرض لمرض، و هناك أمراض كثيرة قد تسببه، مما يعني أن المصاب بسلس البول ليس عنده مرض سَّلس البول، ولكن عنده مرض في جهازك البولي يسبب سَّلس بول كأحد اعراضة.
 
و سوف نبدأ القصة من بدايتها بأسئلة أساسية ، فى الأساس كيف يتكون البول ؟
وأين يخزن ، و كيف نتحكم في خروجه من عدمه ؟!
و ما هي أليات الحماية الطبيعية من سلَّس بول؟
 
 
يحتوي جسم الإنسان على كليتين :
لهما وظائف إخراجية متمثلة أنها تنقي الدم من السميات الموجودة  فيه ونتائج عمليات الإيض تحدث في الجسم  كلها و التي لو تراكمت في الجسم تسبب له أمراض خطيرة مثل الأملاح والأحماض .  
 
تعمل  الكليتين على إزالة السموم من الدم وتحولها إلى بول وينقل عن طريق الحالب ( أنبوبة عضلية تخرج من كل كلية إلى المثانة البولية وهي عبارة عن وعاء عضلي موجود في الحوض يتم تخزين البول فيه)، والمثانة تشبه الكمثرى المقلوبة عريضة من أعلى ورفيعة من أسفل ، لها جدار عضلي ومن أسفل بها صمام مقفول لعدم تسرب البول دون إرادتك.
 
هذا الصمام يتحكم فيه أعصاب لا إرادية وكذلك عضلة جدار المثانة .هذه الأعصاب تجعل جدار المثانة مسترخي ويتمدد أثناء تخزين البول فيه ليستوعب كل البول، وتجعل الصمام مغلق بإحكام حتى لا يتسرب البول قطرة قطرة.
 
 
وعندما تمتلئ المثانة بشكل كامل، تقوم الأعصاب ذاتها بثلاث عمليات:
– الأولى، تولد لديك الإحساس بأنك في حاجة للتبول.
– الثانية تقوم  بإستثارة جدار المثانة لينقبض.
– الثالثة تقوم بإستثارة الصمام ليفتح. فيقوم البول بالخروج الى قناة مجرى البول العضلية الموجودة داخل العضو الذكري، والتي تسترخي هي الأخرى لتجعل سريان البول به سهل، و عند نهايتها (فتحة العضو الخارجية) يوجد صمام أخر أنت تتحكم به تغلقه بملء إردتك.
 
أسباب حدوث سلس البول؟
  • حدوث خلل في اي خطوة من عملية إخراج البول يؤدي إلى حدوث سَّلس البول، فعلى سبيل المثال:
  • إذا إنقبضت المثانة في توقيت خاطئ قبل أن تمتلئ بشكل كامل أو إنقبضت بقوة زائدة سيؤدي ذلك إلى تسرب البول.
  • العكس أيضاً صحيح، بمعنى إذا تأخرت المثانة عن الإنقباض في التوقيت المناسب فإن البول سيتراكم بها فوق قدرتها على الاستيعاب وسيتسرب منها إلى الخارج أيضاً ( مثل ملء كوب ماء ممتلئ بالفعل).   
  • اذا كانت العضلات حول قناة مجرى البول ضعيفة أو تدمرت بسبب أي مرض فإنها ستسمح بتسرب البول من المثانة بشكل لا إرادي وبالتالي يحدث سَّلس بول. 
  • لو كان هناك أي شئ مسبب إنسداد في قناة مجرى البول فإن البول سيتراكم في المثانة ويتساقط نقطة نقطة إلى الخارج.
 
 
إذاً هذا ما يحدث، ويلاحظ أنها كلها أسباب مرضية تحتاج إلى تقدم العمر وهذه حقيقة، فسَّلس البول يحدث أكثر في كبار السن عن الصغار ، ولكن ليس كما تعتقد بسبب تقدم العمر ، إنما بسبب مرض يصاب به جهازك البولي، فهو ليس جزءا من الشيخوخة!
 
 
ويبقى السؤال، هل كل المصابون بسَّلس البول لديهم نفس المرض ؟ او لديهم نفس النوع من سَّلس البول؟  
الإجابة بالطبع لا، فهناك أنواع من هذا العرض وبالتالي هناك عدة أمراض تسبب كل نوع ، فهناك سَّلس بول قصير المدى أو حاد يستمر لعدة أيام ثم يشفى الأنسان تماماً وهذا يكون بسبب بعض أمراض في الجسم بصفة عامة أو أخذ علاج أضرارة الجانبية تسبب سلس البول.
 
 
وهناك نوع أخر هو طويل المدى أو سَّلس البول المزمن، وهذا بسبب امراض في الجهاز البولي ذاته ويوجد منه عدة انواع حسب المسبب:  
 
النوع الأول: سَّلس حذقي: حيث يحدث شد على عنق المثانة أو يكون الجزء السفلي من المثانة غير مدعم جيداً مثل  حالات إستئصال البروستاتا، أو تكون الأعصاب المغذية للصمام مدمرة أو الصمام نفسة ضعيف، في تلك الحالة بيكون الصمام ماسك نفسه بالعافية، أي زيادة ضغط عليه متولدة من الكحة أو العطس أو الحزق مثلاً أثناء التبرز ، سيرفع ضغط البطن ويتسرب البول خارجاً.
 
النوع الثاني: سَّلس الألحاحي: حيث تنقبض عضلات جدار المثانة بقوة شديدة تجعل الصمام غير قادر على التحمل ، ويشعر الشخص برغبة ملحة في التبول حالاً.
 
النوع الثالث: سَّلس بولي طفحي: حيث يكون هناك إنسداد في قناة مجرى البول مثل في حالات إنتفاخ البروستاتا ، في تلك الحالة يتجمع البول بكميات كبيرة في المثانة إلى أن يتخطى سعتها فيتسرب نقطة نقطة من خلال الإنسداد ويخرج البول في هيئة قطرات.
 
 
ولقد أوضحت الدراسات أن اشهر أسباب سَّلس البول في الرجال هو مشاكل البروستاتا ، وأيضا تناول عقاقير معينة مثل مدرات البول ، والمسكنات وغيرها تزيد من تلك المشكلة، إلى جانب تناول الكحوليات بالطبع والذي يزيد تلك المشكلة كثيرا.  
 
 
ولكن ماذا عن الاعراض لتشخيص سَّلس البول وأسبابه؟
كما قلنا من قبل، سلس البول في حد ذاته عرض، فخروج البول عنوة من قناة مجرى البول يعني أن لديك مشكلة في الجهاز البولي، وحسب نوع سَّلس البول، تكون الاعراض:
  • في حالة السَّلس الحذقي: يخرج منه قطرات قليلة من البول عندما تكح، تعطس، تحمل شئ ثقيل ، أو تغير وضعيتك مثل الركوع في الصلاة.
  • في حالة السَّلس الالحاحي: تشعر برغبة ملحة في التبول ولا تستطيع تمالك نفسك لدرجة أن يتساقط منك البول قبل الوصول إلى الحمام.
  • في حالة السَّلس الطفحي: تصبح لديك رغبة ملحة في التبول ولكن حين تذهب للحمام تخرج فقط قطرات قليلة من البول.
  • إذاً إن كان لديك أي عرض من تلك الأعراض ، فعليك بالذهاب سريعا إلى طبيب مسالك بولية .
 
علاج سلس البول: طريقة العلاج تختلف على حسب المسبب والنوع المؤدي للإصابة، وبالتالي بيتختلف من شخص لشخص:
  1. توقف عن تناول الكافيين في شتى صوره ، مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية ، لأنها تسبب إدرار للبول.
  2. تناول خضروات ليفية كثيرة مثل الخس والجرجير والتي تقلل إصابتك بالأمساك وبالتالي تتجنب السَّلس الحذقي.
  3. توقف عن التدخين.
  4. اتباع جدول منظم لدخول الحمام، ظبط مواعيد دخولك الحمام في مواعيد ثابتة كل يوم.
  5. إرتداء ملابس سهلة النزع .
  6. مراقبة البول ولاحظ حدوث تغير في اللون أو الكمية.  
 
 

 

 

Leave a Comment