جراحه المنظار احدث الطرق لعلاج الركبه

تنظيرُ الركبة هو الإجراءُ الذي يتيح للطبيب النظرَ إلى العظام أو الأربطة أو الغضروف المفصلي في الركبة. ويقوم الطبيبُ بإجراء عدَّة شُقوق صغيرة في منطقة الركبة، ومن ثمَّ يُدخل المناظير اللازمة للنظر إلى الركبة والعمل داخلها. وفي بعض الأحيان، يمكن إصلاحُ الركبة أيضاً خلال هذا الإجراء، مثل: • إزالة أو إصلاح الغضروف المفصلي المتمزِّق. • إعادة ترميم الرباط المتصالب المتمزِّق. • تشذيب أجزاء متمزِّقة من الغضروف المفصلي. • إزالة الأجزاء المُقَلقَلة من العظم أو الغضروف. • إزالة الأنسجة الزَّليلية الملتهبة. يعود معظمُ المرضى إلى المنزل في اليوم نفسه الذي أجروا فيه الجراحة. وينبغي على المريض إبقاء ساقه مرفوعة عندَ عدم المشي، وقد يُعطى أيضاً آلة لتثبيت الركبة أو عكازاً لاستخدامه لفترة قصيرة بعد العملية. كما قد يَنصح الطبيبُ بمعالجة فيزيائية لإعادة تأهيل الركبة. 

مقدِّمة:

أصبحت إصاباتُ الركبة في السنوات القليلة الماضية من الحوادث الشائعة، لأنَّ الناس يمارسون التمارين الرياضية بتواتر أكبر. قد يتضمَّن تشخيصُ ومعالجة هذه الإصابات عمليةً جراحية بسيطة للنظر إلى داخل مفصل الركبة. إذا نصح الطبيبُ بإجراء جراحة تنظيرية للركبة، فإنَّ قرار إجراء أو عدم إجراء هذه العملية هو قرار يعود إلى المريض أيضاً. يساعد هذا البرنامج التثقيفي على تكوين فهم أفضل لمنافع هذه العملية ومخاطرها. 

تشريحُ الركبة:

يربط مفصلُ الركبة عظمةَ الفخذ بعظمة الساق. العظام التي لها علاقة بهذا المفصل هي: عظم الفخذ. وعظم القصبة أو الظنبوب، وهو من عظام الساق. والرضفة المعروفة بغطاء الركبة أيضاً، وهي العظمةُ العائمة أو الصابونة التي تُعطي الركبةَ شكلَها الدائري. تُغطَّى هذه العظام بنسيج خاص يُسمَّى الغضروف أو الغضروف المفصلي. ويسمح السطحُ الناعم للغضروف بحركة سلسلة غير مؤلمة في مفصل الركبة. تربط الأربطةُ العظامَ ببعضها بعضاً، وتساعد على استقرار الركبة. 

الأعراضُ وأسبابها:

يؤدِّي التهابُ المفاصل إلى جعل سطوح التلامس الناعمة سطوحَ تلامس خشنة. قد تؤدِّي إصابة الركبة إلى تمزُّق الغضروف المفصلي. كما يمكن حصول تمزُّق في الأربطة أيضاً. ويمكن للرضفة أن تصبح غير مستقرَّة، فتخرج عن ارتِصافِها الطَّبيعي. تسبِّب كلُّ واحدة من هذه الحالات ألماً حاداً وعدم القدرة على المشي. 

المعالجاتُ البَديلة:

يحاول المرضى تناولَ بعض الأدوية أحياناً، مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين، لتخفيف الالتهاب في مفصل الركبة. كما قد تنجح المعالجةُ الفيزيائية أيضاً في المحافظة على القدر الممكن من حركة المفصل. ويمكن أن تساعد المعالجةُ الفيزيائية على منع حصول إصابات إضافية. وقد يفيد استخدامُ العصا أو جهاز لتثبيت الركبة أيضاً. كما قد يفيد حقنُ الأدوية الستيروئيديَّة في مفصل الركبة في المساعدة على تخفيف الألم والحدِّ من الالتهاب. وبالنسبة للمرضى الذين يُعانون من زيادة الوزن، فإنَّ تخفيف الوزن يساعد على تقليل العبء عن مفصل الركبة. يمكن تخفيفُ الوزن من خلال الالتزام بنظام غذائي قليل الدهون. 
كما يمكن أن تساعد ممارسةُ التمارين الرياضية المنتظمة على تخفيف الوزن أيضاً. قد ينصح الطبيبُ بإجراء تنظير للركبة في حال أصبح الألم يعيق المريضَ عن المشي والعمل ومزاولة الأنشطة العادية، ولا يستجيب للأدوية والمعالجة الفيزيائية. 

المعالجةُ الجراحيَّة:

تسمح العمليةُ الجراحية للطبيب بالنظر إلى داخل المفصل وتحديد المشكلة بدقَّة. كما تسمح للطبيب بتسوية المشاكل التي يمكن إصلاحُها بالجراحة؛ فعلى سبيل المثال، قد يتمكَّن الطبيبُ من إزالة الجزء المُقَلقَل من الغضروف الذي يسبِّب الكثير من الألم. تُجرى العملية من خلال عدَّة شقوق صغيرة في منطقة الركبة. تُدخل المناظيرُ اللازمة للنظر والعمل في داخل الركبة من خلال هذه الشقوق. تسمح هذه المناظيرُ للطبيب بمعاينة الركبة والاهتمام ببعض المشاكل التي وجدها خلال المعاينة. يمكن لطبيب العظام أن يقومَ بأيِّ إجراء من الإجراءات التالية من خلال استخدام المناظير:

  • إزالة أو إصلاح الغضروف المفصلي المتمزِّق.
  • إعادة ترميم رباط متصالب متمزِّق.
  • تشذيب أجزاء متمزِّقة من الغضروف المفصلي.
  • إزالة أجزاء مُقَلقَلَة من العظم أو الغضروف.
  • إزالة الأنسجة الزليلية الملتهبة. 
وفي نهاية العملية، يجري إغلاقُ الشقوق الصغيرة، ويعود المريض إلى منزله في اليوم نفسه عادةً. 

المخاطرُ والمضاعفات:

هذه العملية آمنة للغاية. ولكن هناك مخاطر ومضاعفات عديدة محتملة، رغم أنَّه من المستبعَد حصولها. يجب أن يعرف المريضُ هذه المضاعفات تحسُّباً لحصولها، لأنَّ معرفتَها قد تجعله قادراً على مساعدة الطبيب في الكشف عن المضاعفات في وقتٍ مبكِّر. تشمل هذه المخاطرُ والمضاعفات المخاطرَ الناجمة عن التخدير، والمخاطر الناجمة عن جميع أنواع العمليات الجراحية، والمخاطر الناجمة عن هذه العملية تحديداً. تشمل المخاطرُ الناجمة عن التخدير، على سبيل المثال لا الحصر، النوبات القلبية والسكتات الدماغية والالتهاب الرئوي والجلطات الدموية في الساقين. وسوف يتحدَّث طبيبُ التخدير مع المريض عن هذه المخاطر بمزيد من التفصيل. يمكن أن تحدثَ جلطاتٌ دموية في الساقين. وتظهر بعد بضعة أيَّام من الجراحة عادة، ممَّا يتسبَّب في تَورُّم الساق والألم الشديد. يمكن لهذه الجلطات الدموية أن تنتقلَ من الساقين إلى الرئتين، حيث تسبِّب ضيقاً في التنفُّس وألماً في الصدر، وقد تؤدِّي إلى الموت. ويمكن أن يحدثَ ضيقُ التنفُّس من دون سابق إنذار أحياناً. ولذلك، من المهمِّ للغاية أن يخبر المريض الأطبَّاء عن حدوث هذه الأعراض. يساعد نهوضُ المريض من الفراش والمشي، بعد وقت قصير من العملية الجراحية، على الحدِّ من مخاطر حدوث الجلطات الدموية في الساقين.

هناك بعضُ المخاطر التي يمكن أن تنجم عن أيِّ نوع من العمليات الجراحية، ومنها:

  1. العدوى في مكان عميق أو على سطح الجلد.
  1. النزف، سواءٌ في أثناء العملية أو بعدها.
  1. ظهور ندبة على الجلد قد تكون مؤلمة أو شكلها غير مقبول.
هناك مخاطر ومضاعفات أخرى تتعلَّق بهذه العملية الجراحية تحديداً. وهي نادرة أيضاً. ومع ذلك، من المهم معرفتها. قد تُصاب الأعضاء في منطقة الركبة، بالقرب من مكان العملية الجراحية، بالضرر، عِلماً بأنَّ ذلك نادر الحدوث. ويمكن أن تُصاب الشرايين والأوردة المتَّجهة إلى الساق. كما يمكن أيضاً أن تُصابَ الأعصاب المتَّجهة إلى الأسفل نحو الساق، ممَّا يتسبَّب في ضعف الساق أو نقص في الإحساس. قد لا يزول الألم بعد العملية، بل يصبح أشدَّ ممَّا كان قبل الجراحة. ولكنَّ هذا الأمر نادر الحدوث.  

بعد الجراحة:

يعود معظمُ المرضى إلى المنزل في يوم العملية نفسه. ينبغي على المريض إبقاء ساقه مرفوعة عند عدم المشي. وقد يُعطى المريض آلة لتثبيت الركبة أو عكاز لاستخدامه لفترة قصيرة بعد العملية. كما قد يحتاج المريض إلى معالجة فيزيائية بعد العملية لإعادة تأهيل ركبته.  

الخلاصة:

يمكن أن تتعرَّض الركبةُ لإصابة في العظام أو الأربطة أو في الغضروف المفصلي. عندما تكون الإصابة شديدة، يمكن أن ينصح الطبيب بجراحة تنظيرية كطريقة لتحديد نوع الإصابة وإصلاح بعض أنواع المشاكل. تُعدُّ عملية تنظير الركبة جراحة ناجحة جداً في المساعدة على تخفيف الألم، وتحسين نوعية حياة المريض. هذه العمليةُ آمنة وتعطي نتائج جيِّدة. لكن، كما ذكرنا سابقاً، قد تحدث مضاعفات. ومعرفةُ هذه المضاعفات تساعد المريض على اكتشافها في وقت مبكِّر إذا حدثت. 

Leave a Comment