تعرف على اسلوب جديد لازاله الجلطات

تمكن باحثون بجامعة كاليفورنيا من تطوير جهاز جديد لإزالة جلطات الدم في المخ، مستوحى من فكرة مفتاح إزالة الأغطية الفلينية للزجاجات..

وأوضح الأطباء أنهم قد تمكنوا من ابتكار جهازهم الجديد عن طريق عكس الآثار السلبية للجلطة عند المرضى عن طريق استخدام هذا الجهاز، والذى يتم حقنه في الشريان.. حيث يتم توجيهه عبر الجسم إلى المخ، وفي المخ يقوم الجهاز بعد توجيهه بالتحول إلى جهاز يلتف حول الجلطة، ثم يتم نزعه بعد ذلك ومعه الجلطة، وهو ما يساعد على فتح الانسداد في الشرايين. 

وكان العلماء قبل ذلك يحاولون إعطاء المرضى عقاقير لإزالة الجلطة وفتح الشرايين، إلا أن هذه العقاقير لن تكون مؤثرة إلا إذا تم إعطاؤها للمريض في غضون ثلاث ساعات من الإصابة بالجلطة.

الجهاز الجديد يتحول الى شكل معين:

وذكر العلماء أن الجهاز الجديد يتم صنعه من النيكل والتيتانيوم، وتكون لديه القدرة على التحول إلى شكل معين في درجات حرارة معينة.

ويتم حقن الجهاز في الشريان ثم يصل إلى المخ عن طريق قسطرة، وبمجرد إطلاقه في الشريان المسدود تعمل درجة حرارة الجسم على تحويله إلى شكل مفتاح إزالة السدادات الفلينية للزجاجات، وعندها تكون الجلطة قد تمت السيطرة عليها ويمكن عندئذ سحب الجهاز من الشريان حيث يخرج ومعه الجلطة، وأثناء إزالة الجلطة تقوم بالونات صغيرة ملحقة بالقسطرة بالانتفاخ سريعاً حتى توقف تدفق الدم ومن ثم يمكن أن تخرج الجلطة بأمان.

وقد قام الباحثون من جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس بتجربة الجهاز على 114 مريضاً، وتمكن الباحثون من إعادة تدفق الدم عند 61 مريضاً كان من بينهم 23 مريضاً لم تترك هذه العملية آثاراً دائمة عندهم باستثناء بعض الإعاقات البسيطة كالصعوبة في الكتابة.

وقد عرض الباحثون نتائج التجربة أمام مؤتمر السكتة الدماغية الدولي بجمعية السكتة الدماغية الأمريكية في سان دييجو.

 

Leave a Comment