تخلص من آلام التهاب المفاصل والوقايه منه

التهاب المفاصل مرض شائع جداً. إن التهاب المفاصل بمختلف أصنافه يصيب أكثر من 50 مليون إنسان في العالم، وهذا ما يجعله أحد أكثر الأمراض انتشاراً. 

إن التهاب المفاصل يظهر من خلال الشعور بألم أو تَيَبُّس في الجسم أو خلل في الحركة. ومعظم أنواع التهاب المفاصل تسبب الألم والتورم في المفاصل. 
المفصل هو مكان التقاء عظمين، كمفصل الركبة أو المرفق مثلاً. ومع مرور الوقت يمكن أن تتفاقم إصابة المفصل. كما أن بعض أنواع التهاب المفصل يمكن أن تسبب أيضاً مشاكل في أعضاء أخرى، مثل العينين أو الجلد. 
ومن أنواع التهاب المفصل التهاب العظم والمفصل، وهذا ما يرتبط بتقدم السن أو بالإصابات. وتحدث أنواع أخرى عندما يقوم الجهاز المَناعيُّ أنسجة الجسم رغم أن وظيفته هي حمايتها من العدوى. وهناك أيضا التهاب المفصل الروماتويدي وهو الشكل الأكثر انتشاراً لهذا النوع من التهاب المفصل، وهو شكل من المرض يصيب الأطفال. وهناك التهاب المفصل الإنتاني وهو عدوى تنشأ في مكان آخر في الجسم ثم تنتقل إلى المفصل. 

التهاب المفاصل:

يحدث التهاب المفاصل حين يتلف الغضروف والمحفظة الزليلية. إن لالتهاب المفاصل أنواع كثيرة. ينجم التهاب المفاصل والعظم عن اهتراء وتلف مزمنين، وهو الأكثر شيوعاً عند كبار السن. التهاب المفاصل التالي للرض ينجم عن رض في المفصل. وقد يحصل الرض إثر حادث سيارة أو خلال ممارسة الرياضة. إذا التهبت المحفظة الزليلية في مفصل فيمكن أن ينتهي الأمر بتلف المحفظة والمفصل معاً. تسمى هذه الحالة التهاب المفاصل الروماتويدي. عادة ما يكون التهاب المفاصل مؤلماً ويحد من حركة المفصل. يسبب التهاب المفاصل الروماتويدي تورماً واحمراراً وألماً في المفصل. 

أعراض التهاب المفاصل:

يحدث في كل أنواع التهاب المفاصل تدميراً للمفصل يسبب ألماً وتشوهاً فيه. حين يكون التهاب المفاصل شديداً يمكن أن تصبح عظام المفصل على احتكاك مباشر فيما بينها، ويمكن أن تلتحم مع بعضها. يؤدي التهاب المفاصل الروماتويدي إلى تورم واحمرار وألم في المفاصل المصابة. 
أكثر المفاصل عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي هي:
  • المفاصل بين راحة اليد والأصابع
  • المفاصل بين الفقرات
  • مفاصل الوركين
  • مفصل الركبة
  • مفصل الرسغ
إن التهاب المفاصل يسبب الألم وتشوه المفاصل وعدم القدرة على التحكم بها. ويمكن أن يؤدي إلى انحناء العمود الفقري الذي يسمى "الجَنَف" الذي يمكن أن يسبب انضغاط الأعصاب.  

أسباب التهاب المفاصل:

يحدث التهاب المفاصل والعظم بسبب كثرة استخدام المفصل، لذلك فإنه أكثر انتشاراً في المفاصل التي تحمل الوزن مثل مفصل الورك ومفصل الركبة. 
إن الاستخدام المتكرر للمفاصل يؤدي إلى اهتراء غضاريف المفاصل وتلفها. 
تسمع أصوات الاحتكاك والطقطقة من المفاصل المصابة عندما تتحرك. 
إن السمنة تزيد من مشكلة التهاب المفاصل والعظم لأنها تزيد الحمل على المفاصل. 
إن سبب التهاب المفاصل الروماتويدي غير معروف. 
في التهاب المفاصل الروماتويدي يقوم الجهاز المناعي للجسم بمهاجمة المحفظة الزليلية للمفصل، وبذلك يدمر المفصل. 
هناك ما يشير إلى أن التهاب المفاصل الروماتويدي مرض وراثي. 
هناك أنواع من التهاب المفاصل يمكن أن تسبب مشاكل في العينين وفي الأعضاء الداخلية في الصدر والبطن. كما أن بعض هذه الأنواع يصيب الجلد أيضاً. 
هناك حالات تشبه التهاب المفاصل تشاهد في بعض الأمراض مثل الذئبة والنِقرس والتهاب الكبد. 

تشخيص التهاب المفاصل:

يتم تشخيص التهاب المفاصل من خلال القصة المرضية الكاملة والفحص السريري. يمكن للاختبارات الدموية أن تكشف بعض الأضداد المسؤولة عن التهاب المفاصل الروماتويدي وعن الذئبة. والأضداد هي مواد كيماوية خاصة يصنعها الجهاز المناعي للدفاع عن الجسم ضد الجراثيم والفيروسات. 
يعتقد الأطباء أنه في حالة التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة فإن الجهاز المناعي يخطئ في اعتبار بعض أجزاء المفصل مواداً غريبة عن الجسم فيهاجمها! 
يمكن لبعض الاختبارات المرضية أن تتحقق من مستوى حمض اليوريك في الدم لأن ارتفاع حمض اليوريك في الدم يسبب النقرس. والنقرس مرض يسبب حالات شبيهة بالتهاب المفاصل. 
أحياناً، يمكن أخذ سائل من المفصل المتورم أو الملتهب لمعرفة سبب التهاب المفاصل. 
إن التصوير الشعاعي البسيط والتصوير الطبقي المحوري والتصوير بالرنين المغناطيسي وسائل مفيدة لمعرفة حالة المفاصل. 

علاج التهاب المفاصل:

للأسف لا يوجد دواء يشفي معظم حالات التهاب المفاصل. 
يمكن الحد من التهاب المفاصل والسيطرة عليه باستعمال أدوية مختلفة تقلل من شدة الالتهاب في الجسم. 
إن بعض الأدوية التي تعالج التهاب المفاصل شائعة وتباع دون وصفة طبية. ومنها الإيبوبروفين والنابروكسين. 
يمكن استخدام أدوية أقوى لمعالجة التهاب المفاصل. ومن هذه الأدوية مختلف أنواع الستيروئيدات. فالستيروئيدات هي أدوية مفيدة جداً ولكن لها آثار جانبية كبيرة. يجب أخذ الستيروئيدات حسب وصفة الطبيب وعدم التوقف عن تناولها إلا بعد استشارة الطبيب. 
أحياناً يمكن لبعض أدوية السرطان أن تحد من الالتهاب الناجم عن التهاب المفاصل الروماتويدي. 
يمكن استخدام العلاج الطبيعي للمحافظة على اللياقة في المفاصل المصابة بالالتهاب. 
من الشائع استخدام الجبائر لمنع تشوهات المفصل أو إبطائها أو معالجتها. 
إذا كانت المعالجات الأخرى غير ناجحة، يمكن اللجوء إلى الجراحة لتثبيت المفصل أو استبداله وبذلك يمكن وقف تشوه المفصل وزيادة الاستفادة منه. فالرسغ السائب، مثلاً، يمكن أن يفقد اليد وظيفتها. لكن اليد يمكن أن تستعيد وظيفتها إذا تم تثبيت مفصل الرسغ. 
أحياناً يمكن للجراحة أن تخفف الضغط عن الحبل الشوكي أو عن الأعصاب الشوكية. 

Leave a Comment