النزيف المهبلي أثناء الحمل

 

ما هي أسباب النزيف المهبلي أثناء الحمل
 
النزيف أثناء الحمل أمر يقلق جميع الحوامل و يجب أن لا يتم تجاهله ، أحيانا يكون بسيطا و لا مشكلة منه ، و أحيانا أخرى يعتبر مؤشرا لحدوث اللإجهاض ، اكتشفوا معنا أهم أسباب النزيف أثناء الحمل
 
     النزيف أثناء الحمل أمر يدعو للقلق و الخوف و يتبادر لدى الأم الحامل العديد من الأسئلة :
  • هل هذا النزيف أمر طبيعي أم دلالة على حدوث الإجهاض ؟
  • ما هي أسباب حدوث النزيف ؟
  • هل العلاقة الزوجية قد يكون لها علاقة ؟
  • هل هناك فرق في الأسباب إن حدث النزيف أثناء الأشهر الأولى و الأشهر الأخيرة من الحمل ؟

كل هذه الأسئلة سنجيب عليها في هذا المقال .    

 
 
النزيف أثناء الـ 3 أشهر الأولى : تعاني 20% من النساء من النزيف خلال أشهر الحمل الثلاثة الأولى ويكون النزيف نتيجة لـ :
  1. يحدث النزيف من اليوم الـ 6 لليوم الـ 12 من الحمل نتيجة لإنغراس البويضة الملقحة في بطانة الرحم , فينتج عنها حدوث بعض النزف الخفيف و يكون عبارة عن نقط دم صغيرة ويستمر من بضع ساعات لبضعة أيام .  
  2. الإجهاض  (Miscarriage) من أكثر الأسباب شيوعاً للنزيف أثناء الحمل  , فنصف النساء اللاتي تعانين من النزيف في أشهر الحمل الأولى يكون نتيجة للإجهاض , ولكن النزيف المرتبط بالإجهاض يكون مصحوباً ببعض الأعراض الأخرى مثل :حدوث تشنجات أسفل البطن , ومرور بعض الأنسجة من خلال المهبل .
  3. الحمل خارج الرحم  ( Ectopic Pregnancy)يحدث في 2 % فقط من الحالات نتيجة لإنغراس البويضة خارج الرحم وخاصة داخل قناة فالوب , ومع تقدم الحمل يمكن أن يؤدي إلى إنفجار قناة فالوب ويكون النزيف مصحوباً بأعراض الحمل خارج الرحم الآخرى مثل الدوار والتقلصات الشديدة أسفل البطن .
  4. الحمل العنقودي  ( Molar Pregnancy) وهو نمو أنسجة غير طبيعية داخل الرحم بدلاً من الطفل وهي حالة نادرة ويكون النزيف مصحوباً بأعراض الحمل الآخرى مثل الغثيان والقئ ونمو الرحم السريع .  
  5. الأسباب الآخرى تشمل : – تغيرات عنق الرحم : أثناء الحمل يحدث تدفق مزيد من الدماء لعنق الرحم . – الجماع (العلاقة الزوجية) – اختبار عنق الرحم .
  6. العدوى : التهاب عنق الرحم , التهاب المهبل . العدوى المنقولة جنسياً (الكلاميديا , السيلان , الهربس ) .  
 
 
النزيف في الثلث الثاني والثالث أو الأخير من الحمل :
النزيف في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل أمر يدعو للقلق لأنه يشير لوجود مشكلة لدى الأم أو الطفل , ويجب استدعاء الطبيب في الحال .  
ومن أسباب النزيف في الثلث الثاني والثالث من الحمل :  
  1. المشيمة المنزاحة ويحدث النزيف نتيجة لوجود المشيمة في الجزء السفلي من الرحم وهي حالة نادرة جدا وتحدث بنسبة 1:200 , وهي حالة طارئة تحتاج لعناية طبية فائقة .  
  2. انفصال المشيمة المبكر وتحدث في 1% من الحالات ويحدث انفصال المشيمة قبل أو أثناء حدوث المخاض وينتج عنه نزيف شديد وتشمل الأعراض الأخرى لإنفصال المشيمة آلام في البطن , نزول دم متجلط من المهبل ,و آلام بالظهر .  
  3. تمزق الرحم وتحدث نتيجة لوجود ندبة قيصرية سابقة مفتوحة وتتطلب ضرورة إجراء جراحة قيصرية في الحال .  
  4. الأوعية المنزاحة  وهي حالة شديدة الخطورة وتشمل أعراضها النزيف المفرط , وزيادة سرعة ضربات قلب الجنين .  
  5. الولادة المبكرة من الممكن أن تحدث قبل الأسبوع الـ37 ويجب الإسراع بالذهاب للطبيب وتشمل الأعراض المصاحبة آلام المخاض ,للإفرازات المهبلية ,وآلام أسفل الظهر .  
  6. الأعراض الأخرى تشمل : إصابة عنق الرحم , المهبل . الأورام الحميدة . الأورام السرطانية.  
 
 
ماذا تفعلي عند إصابتك بنزيف غير طبيعي أثناء الحمل ؟
عند حدوث النزيف أثناء الحمل يجب استدعاء الطبيب في الحال مع مراعاة تسجيل الآتي :
– لون الدم على سبيل المثال (وردي , بني )
– نزول دم متجلط من المهبل .
– نزول أي إفرازات ,أو أنسجة من المهبل .
 
– مع مراعاة عدم ممارسة الجنس أثناء حدوث النزيف .
يجب إجراء فحص الموجات الفوق صوتية لمعرفة سبب النزيف .
 
هناك بعض الأعراض التي تدل غالبا على وجود مشكلة خطيرة مثل :
  • آلم شديد , تقلصات أسفل البطن .
  • نزيف حاد .
  • إفرازات مهبلية تحتوي على أنسجة .
  • دوخة , إغماء .
  • حمى , رعشة .
 
 لذا عند حدوث نزيف يجب عليكِ الذهاب للطبيب وخاصة عند وجود بعض الأعراض الأخرى . 
 
 

Leave a Comment