المشاكل التى تصيب القدمين

في كل قدم من قدمي الإنسان ستة وعشرون عظماً وثلاثة وثلاثون مَفصِلاً وأكثر من مائة وتر وعضلة ورباط.

ومن المشكلات الشائعة التي تصيب القدمين:

• الوَكعات ـ وهي نتوءات قاسية مؤلمة تظهر على مَفصِل إصبع القدم الكبير.

• الثفَن والمسامير ـ وهي حالات من تَسَمُّك الجلد بسبب الضغط والاحتكاك.

• الثآليل الأخمصية ـ وهي ثآليل تظهر على أخمصي القدمين.

• تسطُّح قوس القدم ـ وتدعى هذه الحالة باسم "القدم المُسطحة" أيضاً.

وغالباً ما تسبِّب الأحذيةُ ذات المقاس غير المناسب هذه المشكلات. كما أن التقدُّم في السن وزيادة الوزن يؤديان أيضاً إلى زيادة احتمال الإصابة بمشكلات القدم

القدم وأصابعها:

تتألَّف القدمُ من عظام ومفاصل كثيرة، ومن نسج رخوة ومرنة. تعمل المفاصلُ كما تعمل المفصلات. وهي تفصل بين العظام. والمفاصل هي التي تسمح، مع العضلات، بحركة القدم وأصابعها. يغطي المفصلَ كيسٌ مليء بالسائل يعمل بمثابة وسادة. ويدعى هذا الكيس باسم "جِراب". في كل قدم خمسة أصابع.
ويدعى الإصبع الكبير باسم إبهام القدم. يتصل الإبهام بالقدم عن طريق مفصل. ويدعى هذا المفصل باسم "المفصل المِشطي السُّلامي". وتصيب الوكعات هذا المفصل عادة.
تُدعى العظامُ الموجودة في مقدمة القدم والتي تصل بين أصابع القدم والكاحل باسم "عظام المِشط". يتألَّف كلُّ إصبع من أصابع القدم، باستثناء إبهام القدم، من ثلاثة عظام أو "سُلاميات".وأمَّا إبهام القدم فهو يتألَّف من سُلاميتين فقط. يدعى عظم إصبع القدم الموجود في قاعدة الإصبع باسم "السلامي الداني". وأمَّا العظم الأوسط في إصبع القدم فيدعى باسم "السلامي الأوسط".
ويُدعى العظمُ الأخير في إصبع القدم باسم "السلامي القاصي". تتصل عظام أصبع القدم مع بعضها البعض لتكون مفصل اصبع القدم.
ويدعى المفصل الأوَّل الذي يصل إصبع القدم بالقدم باسم "مفصل مشطي سُلامي". يُدعى المفصلُ الثاني باسم "المفصل الداني بين السلاميات".
يدعى المفصل الأخير باسم "المفصل القاصي بين السلاميات". تحيط بكل مفصل أربطة تثبِّت العظام مع بعضها بعضاً. تمتدُّ الأوتار على طول قاعدة اسفل إصبع القدم.
وهذه الأوتارُ هي ما يسمح لنا بثني أصابع القدمين. وأمَّا الوتر الممتد على طول الناحية العلوية من إصبع القدم فهو ما يسمح لنا برفع إصبع القدم إلى الأعلى. 

الوَكعات:

الوَكعة هي نتوء صُلب في قاعدة إبهام القدم. تظهر الوكعة عندما يحدث نمو للعظم أو النسيج حول المفصل.

ومن الممكن أن تؤدي الوكعة إلى جعل إبهام القدم ينحني في اتجاه أصابع القدم الأخرى. يمكن أن تظهر وكعاتٌ صغيرة على مفاصل أصابع القدم الأخرى.

وتدعى هذه الوكعات باسم "وُكَيعات". تتشكَّل الوكعاتُ مع مرور الزمن عندما يكون الوزن موزعاً على القدم على نحو غير سليم. وهذا ما يمكن أن يؤدِّي إلى تضخُّم المفصل الموجود في قاعدة إبهام القدم. يكون التوزُّعُ غير السليم للوزن ناتجاً عن استخدام حذاء ضيق أو حذاء مرتفع الكعب عادة.

وقد يكون أيضاً ناتجاً عن إصابات في القدم، وعن شكل القدم نفسها. ومن الممكن أيضاً أن تحدث الوكعات نتيجة مشكلة وراثية في القدم أو نتيجة التهاب المفاصل. يمكن أن تكون الوكعة مؤلمة.

وقد تُسبِّب التهاباً أو تورماً مؤلماً في الجراب الموجود في المفصل. وهذا ما يُعرف باسم "التهاب الجراب".

يمكن معالجة الوكعة عن طريق:

  • أدوية من أجل ضبط الألم.
  • حشوات في الحذاء تساعد على تخفيف الأعراض.
  • وضع أشرطة لاصقة أو وسائد للقدم.
  • استخدام أحذية ذات مقاس مناسب.
قد تكون هناك أيضاً حاجة إلى الجراحة في بعض الحالات. وهناك جراحات كثيرة قادرة على معالجة الوكعات. ويشتمل القسم الأكبر من هذه الجراحات على "استئصال الوكعة".
يشتمل استئصالُ الوكعة على ما يلي:
  • إزالة النسيج أو العظم المتورِّم أو المُصاب.
  • تقويم إبهام القدم.
  • دمج العظمين على جانبي المفصل المصاب دمجاً دائماً.

الثَّفن والمسامير:

الثفنُ (التقرُّن) والمسامير هي مناطق أو بُقع جلدية متسمكة. وهي ناتجة عن الضغط أو الاحتكاك الواقع على الجلد. تظهر الثفن والمسامير عادة على القدمين في المناطق التي يتم فيها احتكاك بين الأجزاء العظمية من القدم وبين الحذاء.
تظهر المساميرُ على الوجه العلوي لأصابع القدمين، أو على جوانب الأصابع عادة. وأمَّا الثفن، فمن الممكن أيضاً أن يظهر على الكفين أو على مناطق أخرى تتعرَّض للاحتكاك أو الضغط.
إن استخدام أحذية ذات مقاس مناسب، أو استخدام حشوات ووسائد للقدم، يمكن أن يكون أمراً مفيداً، وذلك من غير استخدام أدوية. من أجل تقليل حجم الثفن أو المسمار، يمكن حَكُّه على نحو لطيف بليفة الحمام أو بحجر الاستحمام، وذلك خلال عملية الاستحمام.
ولا يجوز أبداً أن يحاول المرء قص المسمار أو الثفن، لأن هذا يمكن أن يؤدِّي إلى التهاب. من الممكن أيضاً استخدام لُصاقة تحتوي على حمض الساليسيليك. وهذا الحمض يساعد على إزالة الجلد المتسمِّك.
إذا كان لدى المرء تشوُّه في قدمه يؤدي إلى ظهور ثفن ومسامير، فإن استخدام حشوات في الحذاء يمكن أن يكون مفيداً، لأنَّ الحشوات تستطيع تقليل الاحتكاك مع الحذاء. في حالات نادرة، يمكن أن تكون الجراحة ضرورية من أجل إزالة أو تصحيح تشوُّه القدم الذي يؤدِّي إلى ظهور الثفن والمسامير. 

الثآليل الاخمصي:

الثآليل الأخمصي هو نموٌّ غير سرطاني على عَقِبي القدمين. وتظهر الثآليل الأخمصية نتيجة العدوى بالفيروس الحُليمي البشري (HPV). يدخل هذا الفيروسُ إلى الجسم عن طريق الجروح الصغيرة والتشققات الجلدية أو عن طريق أي مواضع حساسة أخرى في جلد القدمين. تنشأ الثآليل الأخمصية عادة تحت نقاط الاحتكاك في القدمين، كالعَقِبين أو مقدمة القدمين. وقد يؤدِّي هذا الضغط أيضاً إلى ظهور الثآليل الأخمصية التي تنمو إلى الداخل تحت الثفن أو التقرُّن.

تشتمل علامات الثآليل الأخمصية وأعراضها على ما يلي:

  • جلد متسمِّك قاسٍ فوق "بُقعة" واضحة المعالم على الجلد، وذلك حيث ينمو الثآليل إلى الداخل.
  • نموات لَحمية صغيرة تشبه حبة القمح وتظهر على عَقِبي القدمين.
هناك علاماتٌ وأعراض أخرى للثآليل الأخمصية، وهي:
  • نقاط صغيرة سوداء، تُدعى عادة باسم "بذور الثآليل"، لكنها في الحقيقة أوعية دموية صغيرة متجلطة.
  • نموات تتقاطع مع الخطوط والمعالم الطبيعية في جلد القدمين.
  • ألم أو إيلام عند المشي أو الوقوف.
تزول الثآليلُ التي تظهر عند الأطفال من تلقاء نفسها عادة. أمَّا عند البالغين، فإنَّها تميل إلى البقاء عادة. ولا يعدُّ القسم الأكبر من الثآليل الأخمصية حالات صحية خطيرة تستوجب القلق. وقد لا تحتاج هذه الثآليل إلى معالجة.
  • مؤلمة.
  • تتغيَّر من حيث المظهر أو اللون.
  • تتكاثر.
على المريض أيضاً أن يستشير الطبيب إذا كان لديه:
  • جهاز مناعي ضعيف.
  • الداء السكري.
  • أذية عصبية في القدمين.
إن المعالجة الكيميائية للجلد قادرة على إزالة الثآليل الأخمصية. كما أن التجميد والمعالجات الجراحية والليزرية قادرة على إزالة الثآليل أيضاً. 

القدم المُسطحة:

إن "القدم المسطحة" حالةٌ شائعة. وتكون القدم مسطحة عندما يكون قوس باطن القدم مسطحاً. وهذا ما يسمح لأسفل القدم بأن يلامس الأرض ملامسة كاملة عند الوقوف. من الطبيعي أن تكون أقدام الأطفال الصغار والرضع مسطحة، لأنَّ الأوتار التي تربط المفاصل الموجودة في القدم تشتد فتشكل قوس القدم مع نمو الطفل. تكون قوسُ القدم لدى معظم البالغين طبيعية الشكل. لكن هذه القوس لا تتشكل أبداً لدى بعض الناس. من الممكن أن يحدث تسطُّح القدم عند أشخاص كانت لديهم قوس القدم في السابق.

وقد يحدث هذا بفعل:

  • التقدُّم في السن.
  • المرض.
  • الإصابة.
إن مرور سنوات طويلة يمكن أن يؤدِّي إلى "بلى أو اهتراء" الوتر الذي يساعد في تشكيل القوس. لا تظهر لدى معظم الأشخاص أي علامات أو أعراض متعلِّقة بالقدم المسطحة. لكن بعض الأشخاص يعانون ألماً في القدم، وخاصة في عَقِب القدم أو في منطقة القوس. ومن الممكن أيضاً أن يحدث تورم داخل الكاحل. من الممكن أن تؤدِّي الدعامات في منطقة قوس القدم إلى تخفيف الألم الناتج عن القدم المسطَّحة. وهناك تمارين من أجل تمطيط وتر أخيل يمكن أن تكون مفيدة أيضاً. 

تشوُّهات أصابع الاقدم:

هناك ثلاثة أنماط رئيسية من مشكلات الأقدام التي تؤثر المفاصلَ الموجودة في أصابع القدمين:

  • إصبع القدم المطرقية.
  • إصبع القدم المخلبية.
  • إصبع القدم المطرقية الطرفية.
إصبع القدم المطرقية هي إصبع القدم التي ذات المفصل الأوسط المنثني أو المنحني. وفي هذه الحالة، فإنَّ المفصل الأول في الإصبع ينثني إلى الأعلى. وأمَّا المفصل الأوسط فينحني إلى الأسفل. من الممكن أن تكون إصبعُ القدم مرنة أو متصلِّبة. وقد تصيب حالة إصبع القدم المطرقية أي إصبع من أصابع القدم، عدا الإبهام.
تُعرف إصبع القدم المطرقية بأسماء أخرى:
  • المهماز العظمي.
  • إصبع القدم المتقلص.
  • إصبع القدم المشوَّه.
  • إصبع القدم المُنعطف.
تلتوي مفاصل إصبع القدم بسبب الشد الواقع على الأوتار والأربطة. وهذا ما يجعل إصبع القدم يتجه إلى الأعلى بزاوية. إن إصبع القدم المخلبية، وإصبع القدم المطرقية الطرفية، تشبهان إصبع القدم المطرقية، لكنَّ هاتين الحالتين تصيبان مفاصل مختلفة في إصبع القدم. تصيب حالةُ إصبع القدم المطرقية الطرفية المفصلَ الموجود في نهاية إصبع القدم. إصبع القدم المخلبية هي انحناء شاذ لإصبع القدم في مفاصله الثلاثة كلها. ويتسم تشوُّه إصبع القدم المخلبية بوجود مفصل مشطي سلامي ناتئ. ويكون المفصلُ الداني والمفصل القاصي منحنيين إلى الأسفل أيضاً، وذلك على نحو يشبه المخلب.
هناك أسباب كثيرة لتشوُّهات أصابع القدم. ومن هذه الأسباب:
  • القدم المسطحة، أو القدم ذات القوس المرتفعة.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • استخدام أحذية ذات مقاس غير ملائم.

يمكن أن تكونَ تشوُّهات أصابع القدم ناتجة عن عدم توازن الوتر. وعندما تكون القدم غير قادرة على الحركة بشكل طبيعي، فإن الأوتار يمكن أن تتمطط أو أن تنشد. يمكن أن تحدث التشوُّهات بسبب الإصابات التي تلحق بأصابع القدمين أيضاً. 

Leave a Comment