العيادات الألمانية في الشرق الأوسط DKMO

Die Deutsche Klinik im Mittleren Osten

الدكتور‭ ‬عارف‭ ‬السويفي

 

التقدم‭ ‬الهائل‭ ‬الذي‭ ‬تشهده‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭ ‬لم‭ ‬يأت‭ ‬من‭ ‬فراغ‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الرعاية‭ ‬التي‭ ‬يوليها‭ ‬أمير‭ ‬البلاد‭ ‬صباح‭ ‬الأحمد‭ ‬الجابر‭ ‬الصباح‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الطبي‭.‬وقد‭ ‬شهدت‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬والعلاجية‭ ‬بدولة‭ ‬الكويت‭ ‬تقدما‭ ‬ملحوظا‭ ‬مما‭ ‬حدى‭ ‬بالمرضى‭ ‬إستغلال‭ ‬هذه‭ ‬الخدمات‭ ‬في‭ ‬المستشفيات‭ ‬الحكومية‭ ‬والخاصة‭ ‬لما‭ ‬تتمتع‭ ‬به‭ ‬تلك‭ ‬الجهات‭ ‬من‭ ‬إمكانيات‭ ‬ووسائل‭ ‬أمان‭ ‬تشرف‭ ‬عليها‭ ‬الدولة‭ ‬بكل‭ ‬حزم‭.‬ونظرا‭ ‬للثقة‭ ‬الكبيرة‭ ‬والجودة‭ ‬العالية‭ ‬التي‭ ‬يتمتع‭ ‬بها‭ ‬الطب‭ ‬الألماني‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬التخصصات‭ ‬المختلفة‭ ‬وثقة‭ ‬المريض‭ ‬الكويتي‭ ‬في‭ ‬ذلك،فقد‭ ‬تم‭ ‬إنشاء‭ ‬أول‭ ‬مؤسسة‭ ‬إستثمارية‭ ‬ألمانية‭ ‬كويتية‭ ‬لتقديم‭ ‬تلك‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية،وقد‭ ‬روعي‭ ‬أن‭ ‬تضم‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسة‭ ‬نخبة‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬الخبراء‭ ‬الألمان‭ ‬والذين‭ ‬يعملون‭ ‬بصفة‭ ‬دائمة‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬مما‭ ‬يتيح‭  ‬رعاية‭ ‬أفضل‭ ‬للمريض‭.‬وقد‭ ‬شجع‭ ‬هذا‭ ‬المستوى‭ ‬الراقي‭ ‬وكذلك‭ ‬إستيراد‭ ‬أحدث‭ ‬الأجهزة‭ ‬الحديثة‭ ‬والادوات‭ ‬الجراحية‭ ‬ذات‭ ‬الاستعمال‭ ‬الواحد‭ ‬و‭ ‬التي‭ ‬تستخدم‭ ‬لاول‭ ‬مرة‭ ‬بالشرق‭ ‬الاوسط‭  ‬لضمان‭ ‬أقصى‭ ‬درجات‭ ‬التعقيم‭ ‬للمحافظة‭ ‬على‭ ‬المرضى‭. ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬إنشاء‭ ‬هذا‭ ‬الصرح‭ ‬الطبي‭ ‬في‭ ‬برج‭ ‬مزايا‭ ‬بالجابرية‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬مدينة‭ ‬الكويت‭.‬وكان‭ ‬لابد‭ ‬لنا‭ ‬أن‭ ‬نلتقي‭ ‬بالمسؤل‭ ‬الطبي‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسة‭ ‬الدكتور‭/‬عارف‭ ‬السويفي‭ ‬المدير‭ ‬المسؤول‭ ‬لمؤسسة‭ ‬أندروكير‭ ‬بألمانيا‭ ‬والموجود‭ ‬حاليا‭ ‬بألمانيا‭ ‬لكي‭ ‬يتعرف‭ ‬المواطن‭ ‬الكويتي‭ ‬على‭ ‬مزايا‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسة‭ ‬والخدمات‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬لهم‭.‬

بداية‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬نتعرف‭ ‬منك‭ ‬عن‭ ‬الخدمات‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬العيادات‭ ‬الألمانية‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬والتي‭ ‬تعتبر‭ ‬أول‭ ‬مؤسسة‭ ‬علاجية‭ ‬موجودة‭ ‬داخل‭ ‬الكويت؟

بداية‭ ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أوضح‭ ‬بأن‭ ‬الهدف‭ ‬الإستراتيجي‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسة‭ ‬ليس‭ ‬وليد‭ ‬اللحظة‭ ‬ولكن‭ ‬بعد‭ ‬دراسة‭ ‬ومجهود‭ ‬شاق‭ ‬لنقل‭ ‬الخبرة‭ ‬العلاجية‭ ‬الألمانية‭ ‬داخل‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬تم‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬مؤسسة‭ ‬اندروكير‭ ‬الألمانية‭ ‬والتي‭ ‬أتشرف‭  ‬بإدارتها‭ ‬وشركة‭ ‬طارق‭ ‬للمعدات‭ ‬الطبية‭ ‬والتي‭ ‬يرأسها‭ ‬السيد‭ ‬المهندس‭/‬أحمد‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬العوضي‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬العيادات‭ ‬الألمانية‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬لتقديم‭ ‬احدث‭ ‬انواع‭ ‬العلاج‭ ‬و‭ ‬العمليات‭ ‬الجراحية‭ ‬للتوفير‭ ‬علي‭ ‬المرضى‭ ‬الكويتيين‭ ‬من‭ ‬السفر‭ ‬خارج‭ ‬الكويت‭  ‬للعلاج‭  ‬وكذلك‭ ‬مساعدة‭ ‬بعض‭ ‬المرضي‭ ‬علي‭ ‬السفر‭ ‬للعلاج‭ ‬في‭ ‬برلين‭ ‬اذا‭ ‬لزم‭ ‬الامر‭. ‬و‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬تقوم‭ ‬المؤسسة‭ ‬بجميع‭ ‬الإجراءات‭ ‬الخاصة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬مؤسسة‭ ‬أندروكير‭ ‬بألمانيا‭ ‬والتواصل‭ ‬مع‭ ‬المستشفيات‭ ‬الألمانية‭ ‬المختصة‭ ‬بحالة‭ ‬المريض‭. ‬أنه‭ ‬الطب‭ ‬الألماني‭ ‬يقدم‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬من‭ ‬خبراء‭ ‬المان‭ ‬دائمين‭ ‬بالكويت‭.‬

هل‭ ‬بإمكان‭ ‬المريض‭ ‬بعد‭ ‬إتمام‭ ‬العملية‭ ‬في‭ ‬ألمانيا‭  ‬أن‭ ‬يكمل‭ ‬علاجه‭ ‬داخل‭ ‬المؤسسة؟

بالتأكيد‭ ‬وهذا‭ ‬كان‭ ‬الهدف‭ ‬الثاني‭ ‬لإنشاء‭ ‬المؤسسة‭. ‬ولكن‭ ‬يبقي‭ ‬هدفنا‭ ‬الأول‭ ‬هو‭ ‬علاج‭ ‬المرضي‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬بالخبرة‭ ‬و‭ ‬التقنية‭ ‬الألمانية‭. ‬لذا‭ ‬فقد‭ ‬تم‭ ‬تجهيز‭ ‬المؤسسة‭ ‬بأحدث‭ ‬المناظير‭ ‬الطبية‭ ‬و‭ ‬الأجهزة‭ ‬من‭ ‬ألمانيا‭ ‬واليابان‭ ‬وأمريكا‭ ‬لكي‭ ‬توائم‭ ‬مثيلاتها‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬فعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬عيادة‭ ‬العيون‭ ‬يوجد‭ ‬بها‭ ‬أجهزة‭ ‬أمريكية‭ ‬وسويسرية‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬عالية‭ ‬من‭  ‬التقنية‭ ‬العالية‭ ‬تفوق‭ ‬مثيلاتها‭ ‬في‭ ‬العيادات‭ ‬الأخرى‭ ‬بالكويت،‭ ‬وحرصا‭ ‬على‭ ‬علاج‭ ‬الحالات‭ ‬البسيطة‭ ‬والصعبة‭ ‬لكبار‭ ‬السن‭ ‬في‭ ‬آن‭ ‬واحد‭ ‬تم‭ ‬تجهيز‭ ‬العيادة‭ ‬الخاصة‭ ‬بالمسالك‭ ‬البولية‭ ‬بأحدث‭ ‬وأقوى‭ ‬جهاز‭ ‬لليزر‭ ‬الأخضر‭ ‬الأمريكي‭ ‬لعلاج‭ ‬البروستاتا‭ ‬بإشراف‭ ‬فريق‭ ‬متخصص‭ ‬لتقديم‭ ‬خبرة‭ ‬عالمية‭ ‬مؤكدة‭ ‬وضمانا‭ ‬لتوفير‭ ‬النتائج‭ ‬المرجوة‭.‬أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬للحالات‭ ‬المستعصية‭ ‬أو‭ ‬النادرة‭ ‬فقد‭ ‬تم‭ ‬بالفعل‭ ‬ترشيح‭ ‬مركزين‭ ‬متخصصين‭ ‬في‭ ‬برلين‭ ‬لعلاج‭ ‬هذه‭ ‬الحالات‭ ‬وقد‭ ‬سافر‭ ‬بالفعل‭ ‬بعض‭ ‬الحالات‭ ‬وقمنا‭ ‬بالفعل‭ ‬بدورنا‭ ‬بتوفير‭ ‬ما‭ ‬يلزمهم‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬العلاج‭ ‬في‭ ‬ألمانيا‭ ‬وعادوا‭ ‬بحمد‭ ‬الله‭ ‬معافين‭ ‬ويقوم‭ ‬المركز‭ ‬بإستكمال‭ ‬علاجهم‭ ‬هنا‭ ‬في‭ ‬الكويت‭.‬

نريد‭ ‬أن‭ ‬نتعرف‭ ‬أكثرمنك‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬كإستشاري‭ ‬لجراحة‭ ‬المسالك‭ ‬البولية‭ ‬وقد‭ ‬كانت‭ ‬لك‭ ‬في‭ ‬ألمانيا‭ ‬عمليات‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬عالي‭ ‬من‭ ‬الدقة‭ ‬لدرجة‭ ‬بأنه‭ ‬تم‭ ‬إستضافتك‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬القنوات‭ ‬الألمانية‭ ‬للحديث‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬العمليات‭ ‬؟

بالنسبة‭ ‬لي‭ ‬لا‭ ‬أريد‭ ‬التحدث‭ ‬كثيرا‭ ‬عن‭ ‬نفسي‭ ‬ولكن‭ ‬لدي‭ ‬أبحاث‭ ‬وعمليات‭ ‬قمت‭ ‬بها‭ ‬داخل‭ ‬ألمانيا‭ ‬تحتاج‭ ‬لدقة‭ ‬عالية‭ ‬وخبرة‭ ‬والأن‭ ‬أقوم‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬القسم‭ ‬الخاص‭ ‬بالمسالك‭ ‬البولية‭ ‬داخل‭ ‬المؤسسة‭ ‬بتقديم‭ ‬حصري‭ ‬لطريقة‭ ‬إستخراج‭ ‬الحيوانات‭ ‬المنوية‭ ‬بالجراحة‭ ‬المجهرية‭ ‬الدقيقة‭ ‬في‭ ‬الحالات‭ ‬المستعصية‭ ‬وإجراء‭ ‬جراحة‭ ‬لدوالي‭ ‬الخصية‭ ‬وأخذ‭ ‬الخزعة‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬تأخر‭ ‬إنجاب‭ ‬الأطفال،‭ ‬لذلك‭ ‬تسعى‭ ‬بعض‭ ‬مراكز‭ ‬أطفال‭ ‬الأنابيب‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬وحدتنا‭ ‬لإعطاء‭ ‬فرصة‭ ‬أخيرة‭ ‬لحالاتهم‭ ‬المستعصية‭. ‬كما‭ ‬تحتوي‭ ‬العيادات‭ ‬الألمانية‭ ‬على‭ ‬الوحدة‭ ‬الوحيدة‭ ‬المتكاملة‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬علاج‭ ‬البروستاتا‭ ‬المتضخمة‭ ‬عند‭ ‬الرجال‭ ‬وذلك‭ ‬بإستخدام‭ ‬أشعة‭ ‬الليزر‭ ‬الأخضر‭ ‬وتأين‭ ‬البلازما‭ ‬والجراحات‭ ‬التقليدية‭ ‬وهي‭ ‬وحدة‭ ‬تضيف‭ ‬بعدا‭ ‬جديدا‭ ‬لآليات‭ ‬العلاج‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬وذلك‭ ‬بالنسبة‭ ‬لكبار‭ ‬السن‭ ‬والذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬مرض‭ ‬السكري‭ ‬أو‭ ‬الجلطة‭ ‬الدماغية‭ ‬أو‭ ‬أمراض‭ ‬القلب‭ ‬أو‭ ‬يتعاطون‭ ‬الأدوية‭ ‬السيلة‭ ‬للدم‭ ‬وقد‭ ‬حرصت‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬وحدة‭ ‬متكاملة‭ ‬متخصصة‭ ‬لعلاج‭ ‬ضعف‭ ‬الإنتصاب‭ ‬وزراعة‭ ‬الأجهزة‭ ‬التعويضية‭ ‬وتكبير‭ ‬العضو‭ ‬الذكري‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬عمليات‭ ‬القذف‭ ‬السريع‭ ‬وإصلاح‭ ‬إعوجاج‭ ‬القضيب‭ ‬وهي‭ ‬تقنيات‭ ‬جراحية‭ ‬متطورة‭ ‬قمت‭ ‬بنشرها‭ ‬في‭ ‬المحافل‭ ‬العلمية‭ ‬المختلفة‭. ‬مما‭ ‬احب‭ ‬ذكره‭ ‬اننا‭ ‬نقوم‭ ‬بعلاج‭ ‬حصوات‭ ‬الجهازالبولي‭ ‬مستخدمين‭ ‬اجهزة‭ ‬التفتيت‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬سيمنس‭ ‬و‭ ‬التي‭ ‬عاصرت‭ ‬بدء‭ ‬تطويرها‭ ‬اثناء‭ ‬عملي‭ ‬بجامعة‭ ‬ماينز‭ ‬بامني‭ ‬سنة‭ ‬1985‭ ‬الي‭  ‬1987‭ ‬و‭ ‬المناظير‭ ‬الالمانية‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تطويرها‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الجامعة‭. ‬هذا‭ ‬بالاضافة‭ ‬الي‭ ‬جراحة‭ ‬المسالك‭ ‬البولية‭ ‬للاطفال‭ ‬واورام‭ ‬البروستاتا‭.  ‬

هل‭ ‬تقوم‭ ‬المؤسسة‭ ‬بعلاج‭ ‬الحالات‭ ‬التابعة‭ ‬للتأمين‭ ‬الصحي‭ ‬أم‭ ‬يقتصر‭ ‬على‭ ‬الحالات‭ ‬الخاصة‭ ‬فقط؟

منذ‭ ‬تولي‭ ‬الشيخ‭ ‬صباح‭ ‬الأحمد‭ ‬الجابر‭ ‬الصباح‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬أولوياته‭ ‬كيفية‭ ‬الإرتقاء‭ ‬بالمواطن‭ ‬الكويتي‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬النواحي‭ ‬وخاصة‭ ‬الصحية‭ ‬فكان‭ ‬نظام‭ ‬التأمين‭ ‬الصحي‭ ‬الشامل‭ ‬إيمانا‭ ‬منه‭ ‬بحق‭ ‬كل‭ ‬مواطن‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مجال‭ ‬بالتمتع‭ ‬بهذه‭ ‬الخدمة‭ ‬حتى‭ ‬إذا‭ ‬لزم‭ ‬الأمر‭ ‬بالسفر‭ ‬للخارج‭ ‬فتتكفل‭ ‬الحكومة‭ ‬بجميع‭ ‬النفقات‭ ‬العلاجية‭ ‬له‭ ‬ولمرافقيه‭ ‬وهذا‭ ‬يعتبر‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬مواقف‭ ‬إيجابية‭ ‬لا‭ ‬تعد‭ ‬ولا‭ ‬تحصى‭.‬

يجب‭ ‬أن‭ ‬تعرفنا‭ ‬أكثر‭ ‬عن‭ ‬الطاقم‭ ‬الطبي‭ ‬الموجود‭ ‬بالمؤسسة؟

بداية‭ ‬أحب‭ ‬أن‭ ‬أشيد‭ ‬بالمجهود‭ ‬الذي‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬السيد‭ ‬المهندس‭ ‬أحمد‭ ‬العوضي‭ ‬والذي‭ ‬لم‭ ‬يبخل‭ ‬للحظة‭ ‬بالمشاركة‭ ‬لخدمة‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭. ‬لقد‭ ‬تم‭ ‬بالفعل‭ ‬التعاقد‭ ‬مع‭ ‬أحد‭ ‬أكبر‭ ‬خبراء‭ ‬جراحة‭ ‬العظام‭ ‬في‭ ‬ألمانيا‭ ‬وهو‭  ‬الدكتور‭/‬مروان‭ ‬نصار‭ ‬كبير‭ ‬إستشاري‭ ‬جراحة‭ ‬العظام‭ ‬والمفاصل‭ ‬والإصابات‭ ‬الرياضية‭ ‬بمستشفى‭ ‬ميتمان‭ ‬بدسلدورف‭ ‬بألمانيا‭ ‬وله‭ ‬خبرة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬تزيد‭ ‬عن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬٣٠‭ ‬عاما‭ ‬وخاصة‭ ‬جراحة‭ ‬إستبدال‭ ‬مفصل‭ ‬الركبة‭ ‬ومفصل‭ ‬الفخد‭ ‬ومناظير‭ ‬الركبة‭ ‬بأحدث‭ ‬الطرق‭ ‬والأجهزةالعالمية‭ ‬وقد‭ ‬قام‭ ‬بالقيام‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬٤آلاف‭ ‬عملية‭ ‬زراعة‭ ‬ومناظير‭ ‬للمفاصل‭.‬كذلك‭ ‬لدينا‭ ‬الدكتور‭/‬مارتين‭ ‬هندلر‭ ‬أحد‭ ‬أكبر‭ ‬الإستشاريين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬جراحة‭ ‬القدم‭ ‬والكتف‭ ‬ويقوم‭ ‬الآن‭ ‬بالإشراف‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬أول‭ ‬مركز‭ ‬حصري‭ ‬متكامل‭ ‬لجراحة‭ ‬القدم‭ ‬بالكويت‭.‬وقد‭ ‬أشاد‭ ‬الدكتور‭/‬هندلر‭ ‬بسعادته‭ ‬البالغة‭ ‬بالعمل‭ ‬الدائم‭ ‬في‭ ‬العيادات‭ ‬الألمانية‭ ‬بالكويت‭ ‬وبرؤيته‭ ‬الواضحة‭ ‬لإنشاء‭ ‬أكبر‭ ‬مركز‭ ‬حصري‭ ‬لعلاج‭ ‬إصابات‭ ‬القدم‭ ‬والقدم‭ ‬السكري‭ ‬وجراحات‭ ‬القدم‭ ‬التكميلية‭ ‬والتجميلية‭ ‬وقد‭ ‬أشاد‭ ‬بمجموعة‭ ‬الإستشاريين‭ ‬الخبراء‭ ‬في‭ ‬مرض‭ ‬السكري‭ ‬كالدكتورة‭/‬آمنة‭ ‬شاقولي‭ ‬والدكتور‭/‬حسام‭ ‬قبلاوي‭ ‬وأثنى‭ ‬على‭ ‬إدارة‭ ‬المؤسسة‭ ‬لتجهيزها‭ ‬بأحدث‭ ‬الأجهزة‭ ‬العلمية‭ ‬لأخذ‭ ‬قياسات‭ ‬الأحذية‭ ‬المتخصصة‭ ‬الخاصة‭ ‬بوحدته‭ ‬وأبدى‭ ‬سعادته‭ ‬بوجوده‭ ‬ضمن‭ ‬فريق‭ ‬العمل‭ ‬بالمركز‭ ‬وأعتبر‭ ‬الكويت‭ ‬موطنه‭ ‬الثاني‭ ‬بعد‭ ‬ألمانيا‭. ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬التعاقد‭ ‬مع‭ ‬أكبر‭ ‬مؤسستين‭ ‬للعلاج‭ ‬الطبيعي‭ ‬وبعض‭ ‬النوادي‭ ‬القريبة‭ ‬لتحضير‭ ‬المرضي‭ ‬للعمليات‭ ‬أو‭ ‬تأهيلهم‭ ‬بعدها‭. ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬الدكتور‭/‬عبد‭ ‬الرزاق‭ ‬العبيد‭ ‬أحد‭ ‬أشهر‭ ‬جراحي‭ ‬العمود‭ ‬الفقري‭ ‬بالكويت‭ ‬لمباشرة‭ ‬عالج‭ ‬مرضي‭ ‬العمود‭ ‬الفقري‭ ‬و‭ ‬آلام‭ ‬الظهر‭. ‬بالنسبة‭ ‬للجهاز‭ ‬الهضمي‭ ‬والمناظير‭ ‬وأمراض‭ ‬الكبد‭ ‬والذي‭ ‬يقوم‭ ‬بالإشراف‭ ‬عليه‭ ‬الدكتور‭/‬عمرو‭ ‬بدراوي‭ ‬بخبرته‭ ‬وتقنيته‭ ‬العالية‭ ‬وخاصة‭ ‬للمرضى‭ ‬الذين‭ ‬يريدون‭ ‬إنقاص‭ ‬أوزانهم‭ ‬،وتعتبر‭ ‬خبرة‭ ‬الدكتور‭ ‬بدراوي‭ ‬في‭ ‬مناظير‭ ‬الجهاز‭ ‬الهضمي‭ ‬بإستخدام‭ ‬أحدث‭ ‬الأجهزة‭ ‬الالمانية‭ ‬فعلا‭ ‬متميزة‭. ‬و‭ ‬هو‭ ‬يقوم‭ ‬الأن‭ ‬بإنشاءأول‭ ‬وحدة‭ ‬بالشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬لعلاج‭ ‬الإستسقاء‭ ‬المرتجع‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الخبير‭ ‬الألماني‭ ‬الدكتور‭/‬فريتز‭ ‬كوسترمان‭ ‬كبير‭ ‬إستشاري‭ ‬ورئيس‭ ‬قسم‭ ‬أمراض‭ ‬الجهاز‭ ‬الهضمي‭ ‬والمناظير‭ ‬بأحد‭ ‬مستشفيات‭ ‬جامعة‭ ‬إسن‭ ‬بألمانيا‭. ‬ولأول‭ ‬مرة‭ ‬يتم‭ ‬التعاون‭ ‬المزدوج‭ ‬والعلاج‭ ‬الإشرافي‭ ‬بزراعة‭ ‬مضخة‭ ‬سويسرية‭ ‬خاصة‭ ‬للتخلص‭ ‬من‭ ‬السوائل‭ ‬المتجمعة‭ ‬في‭ ‬البطن‭ ‬وذلك‭ ‬بتجميعها‭ ‬في‭ ‬المثانة،و‭ ‬يتم‭ ‬برمجة‭ ‬المضخة‭ ‬الجديدة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬التحكم‭ ‬بالإستشعار‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬بواسطة‭ ‬برنامج‭ ‬كمبيوتر‭ ‬خاص‭ ‬دون‭ ‬تعرض‭ ‬المريض‭ ‬للأرق‭ ‬والمضايقة‭. ‬أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬لعيادة‭ ‬العيون‭ ‬فيقوم‭ ‬بالإشراف‭ ‬عليه‭ ‬الدكتور‭/‬هشام‭ ‬كامل‭ ‬خبير‭ ‬جراحة‭ ‬عيون‭ ‬الأطفال‭ ‬وعلاج‭ ‬الحول‭ ‬بأحدث‭ ‬الأجهزة‭ ‬السويسرية‭ ‬والألمانية‭ ‬ذات‭ ‬التقنية‭ ‬الإلكترونية‭ ‬المدمجة‭ ‬والتي‭ ‬تتيح‭ ‬أعلى‭ ‬درجات‭ ‬الدقة‭ ‬لفحص‭ ‬العيون‭ ‬للكبار‭ ‬والأطفال‭ ‬وقد‭ ‬قام‭ ‬بعمليات‭ ‬الحول‭ ‬بنجاح‭ ‬إنعكس‭ ‬ايجابيا‭ ‬علي‭ ‬المرضي‭ ‬وثقتهم‭ ‬بالمؤسسة‭ ‬و‭ ‬ينضم‭ ‬إليه‭ ‬الدكتور‭ ‬العالمي‭/‬إيهاب‭ ‬البابلي‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬جراحة‭ ‬العيون‭ ‬بجامعة‭ ‬كييل‭ ‬سابقا‭ ‬كما‭ ‬انه‭ ‬رئيس‭ ‬مركز‭ ‬العيون‭ ‬في‭ ‬بون‭ ‬وخبير‭ ‬جراحي‭ ‬استشاري‭ ‬الان‭ ‬في‭ ‬اكبر‭ ‬مركز‭ ‬لطب‭ ‬العيون‭ ‬في‭ ‬بازل‭ ‬بسويسرا‭ ‬والذي‭ ‬سيضفي‭ ‬بخبرته‭ ‬الواسعة‭ ‬في‭ ‬علاج‭ ‬حول‭ ‬الأطفال‭ ‬وتجميل‭ ‬العيون‭ ‬كإستشاري‭ ‬زائر‭ ‬بعدا‭ ‬جديدا‭ ‬للعيادات‭ ‬وهو‭ ‬يعتبر‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬الإستشاريين‭ ‬لعلاج‭ ‬أمراض‭ ‬الأبصار‭ ‬وعمل‭ ‬عمليات‭ ‬النانوليزك‭. ‬والأن‭ ‬نحن‭ ‬في‭ ‬طور‭ ‬إنشاء‭ ‬عيادة‭ ‬جراحة‭ ‬النساء‭ ‬والولادة‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬إستيراد‭ ‬أحدث‭ ‬أجهزة‭ ‬مقاعد‭ ‬الفحص‭ ‬الكهربائية‭ ‬الحديثة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬شركة‭ ‬طارق‭ ‬للأدوات‭ ‬الطبية‭ ‬بالكويت‭ ‬لضمان‭ ‬أفضل‭ ‬مستويات‭ ‬الراحة‭ ‬والأمان‭ ‬أثناء‭ ‬الفحص،وسوف‭ ‬يبدأ‭ ‬العمل‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬القريب‭ ‬العاجل‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬أساتذة‭ ‬جراحة‭ ‬النساء‭ ‬والولادة‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬هامبورج‭ ‬الألمانية‭ ‬و‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬وخصوصا‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تأخر‭ ‬الولادة‭ ‬عند‭ ‬الرجال‭ ‬والنساء‭.  ‬كذلك‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬ذكر‭ ‬قرب‭ ‬موعد‭ ‬افتتاح‭ ‬عيادة‭ ‬الجراحة‭ ‬العامة‭ ‬بالتعاونمع‭ ‬كبير‭ ‬الاستشاريين‭ ‬باحد‭ ‬متشفيات‭ ‬ولاية‭ ‬ساكسن‭ ‬انهلت‭ ‬وهو‭ ‬خبير‭ ‬جراحة‭ ‬امناظير‭ ‬و‭ ‬الاورام‭ ‬الذي‭ ‬اختار‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬خبيرا‭ ‬دائما‭ ‬بالكويت‭.‬

هل‭ ‬سيكون‭ ‬للعيادات‭ ‬الالمانية‭ ‬نشاطات‭ ‬علمية‭ ‬طبية؟

بالطبع‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬هذه‭ ‬النخبة‭ ‬من‭ ‬الزملاء‭ ‬فاننا‭ ‬نرتب‭ ‬لبحث‭ ‬علمي‭ ‬جديد‭ ‬ذو‭ ‬فائدة‭ ‬كبيرة‭ ‬لمرضي‭ ‬السكري‭ ‬وكذلك‭ ‬عمل‭ ‬بعض‭ ‬المؤتمرات‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الزملا‭ ‬في‭ ‬المراكز‭ ‬اخري‭. ‬ولكن‭ ‬البشري‭ ‬الجديدة‭ ‬هي‭ ‬اننا‭ ‬ننشر‭ ‬الآن‭ ‬معلومات‭ ‬ثقافية‭ ‬و‭ ‬وقائية‭ ‬للمرضي‭ ‬نرجوا‭ ‬ان‭ ‬يتابعوها‭ ‬علي‭ ‬صفحة‭ ‬الانترنيت‭ ‬والاجهزة‭  ‬التليفونيةالجوالة‭. ‬

دكتور‭ ‬عارف‭, ‬دعنا‭ ‬اخيرا‭ ‬نتطرق‭ ‬لموضوع‭ ‬شخصي‭. ‬علمنا‭ ‬انك‭ ‬ايضا‭ ‬تلعب‭ ‬الموسيقي‭. ‬فكيف‭ ‬توفق‭ ‬بين‭ ‬عملك‭ ‬في‭ ‬برلين‭ ‬و‭ ‬الكويت‭ ‬و‭ ‬العراق‭ ‬و‭ ‬بين‭ ‬هذه‭ ‬الهواية‭ ‬التي‭ ‬تتطلب‭ ‬وقتا‭ ‬طويلا‭ ‬علي‭ ‬ما‭ ‬اعتقد؟

ان‭ ‬الموضوع‭ ‬يتطلب‭ ‬نظام‭ ‬و‭ ‬التزام‭ ‬و‭ ‬ادارة‭ ‬جيدة‭ ‬للوقت‭. ‬فانا‭ ‬اعزف‭ ‬المسيقي‭ ‬الكلاسيكية‭ ‬علي‭ ‬الكمان‭ ‬كما‭ ‬انني‭ ‬عضو‭ ‬في‭ ‬اوركسترا‭ ‬اصدقاء‭ ‬الموسيقي‭ ‬ببرلين‭ ‬و‭ ‬ايضا‭ ‬في‭ ‬اوركسترا‭ ‬الأطباء‭ ‬العالمي‭ ‬وبالطبع‭ ‬لابد‭ ‬ان‭ ‬احضر‭ ‬البروفات‭ ‬و‭ ‬اسافر‭ ‬2‭ ‬مرتين‭ ‬سنويا‭ ‬للعزف‭  ‬في‭ ‬دول‭ ‬مختلفة‭ ‬كما‭ ‬انني‭ ‬رجعت‭ ‬اخيرا‭ ‬من‭ ‬معسكر‭ ‬تدريب‭ ‬لمدة‭ ‬3‭ ‬ايام‭ ‬استعدادا‭ ‬للكونسيرت‭ ‬السنوي‭ ‬لاوركسترا‭ ‬اصدقاء‭ ‬الموسيقي‭ ‬في‭ ‬قاعة‭ ‬الفيلهارموني‭ ‬ببرلين‭ ‬في‭ ‬30‭ ‬مارس‭ ‬كما‭ ‬اننا‭ ‬بدأنا‭ ‬البروفات‭ ‬مع‭ ‬اوركسترا‭ ‬الأطباء‭ ‬العالمي‭ ‬لحفلة‭ ‬في‭ ‬سان‭ ‬تياجو‭ ‬دي‭ ‬شيلي‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬القادم‭ ‬بعد‭ ‬رجوعهم‭ ‬من‭ ‬حلة‭ ‬في‭ ‬طوكيو‭ ‬و‭ ‬فوكوشيما‭ ‬باليابان‭ ‬وهي‭ ‬حفلات‭ ‬نقدم‭ ‬ريعها‭ ‬للمشروعات‭ ‬الطبية‭ ‬الخيرية‭ ‬في‭ ‬انحاء‭ ‬العالم‭. ‬يمكنك‭ ‬بالطبع‭ ‬ان‭ ‬تعلم‭ ‬انني‭ ‬اتحرك‭ ‬دائما‭ ‬مع‭ ‬الكمنجة‭ ‬و‭ ‬النوت‭ ‬حتي‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬اقتناصا‭ ‬للوقت‭ ‬للتمرين‭ ‬و‭ ‬ارجو‭ ‬ان‭ ‬تشرفنا‭ ‬في‭ ‬مارس‭ ‬لسماع‭ ‬برنامجنا‭ ‬الموسيقي‭ ‬الجميل‭. ‬

انا‭ ‬اتطلع‭ ‬لدعوة‭ ‬لكويت‭ ‬لاوركسترا‭ ‬الاطباء‭ ‬العالمي‭ ‬للعزف‭ ‬بها‭ ‬لمساعدة‭ ‬المرضي‭ ‬المحتاجين‭ ‬اسوة‭ ‬بمساعداتها‭ ‬في‭ ‬مشاريع‭ ‬خيرية‭ ‬اخري‭.‬

Leave a Comment