الخصية المعلقة..اسبابها و أضرارها..و طرق علاجها

 

تتكون الخصية في مرحلة الجنين في منطقة تجويف البطن ، وتنزل الخصية إلى كيس الخصيتين بعد الولادة . وتمر الخصية في مرحلة نزولها إلى الكيس بقناة العانة. تبدأ هذه القناة في تجويف البطن بما يسمى الحلقة الداخلية ( الفتحة الداخلية ) وتنتهي عند الحلقة الخارجية ( الفتحة الخارجية ) .
 
 
يمكن أن تحدث خلال مرحلة نزول الخصية بعض المصاعب مما ينتج عنه بقاء الخصية في الطريق إلى أسفل وعدم وصولها إلى الهدف وهو الكيس . وقد يكون السبب في ذلك قصر في طول شريان الخصية أو إضطرابات في الهرمونات . وبالتالي يمكن أن تبقى الخصية في تجويف البطن أو في منطقة العانة ، وقد تتذبذب الخصية بين كيس الخصيتين وبين مكان ما أعلي الكيس . إنه من الضروري وجود الخصية في الكيس وذلك للحفاظ على وظيفتها وتجنّب تكوّن سرطان فيها لأنها تحتاج لأداء وظيفتها درجة حرارة أقل من حرارة الجسم بدرجة  بدرجة ونصف درجة حرارية . تكون الخصية المتذبذبة أو الموجودة في منطقة العانة أيضا عرضة للإصابة المباشرة .      
 
 

 

 
من تجرى لهم هذه العملية ؟ 
 
تجرى هذه العملية لجميع الأطفال بعد العام الأول لولادتهم والذين يعانون من عدم وجود الخصية في معظم الوقت في كيس الخصيتين .      
 
كيف تتم العملية ؟ 
 
تجرى العملية تحت التخدير الكلي . يستلقي الطفل على ظهره . يتم فتح شق في منطقة العانة ويتم إخراج الخصية للخارج ويقوم الجراح بتتبع سير الوريد والشريان الخاص بها وكذلك الحبل المنوي ويتم تشريح مسار الخصية بالقدر الذي يسمح به طول الأوردة والشرايين ، ثم يتم إدخال الخصية إلى أقصى منطقة في كيس الخصيتين . تُثبّت الخصية بحيث تكون أوعيتها الدموية والحبل المنوي مرتخيين. قد يتطلب تحضير الأوعية الدموية والحبل المنوي بالطول المناسب إزاحة الغشاء البلوري المغلف للبطن. لتحضير مكان الخصية الجديد في كيس الخصيتين يتم شد جلده، ويتم عمل فتحة على هيئة جيب بين الجلد و الجدار العضلي تحته. توضع الخصية بحرص داخل هذا الجيب وتثبت بالخيوط الجراحية. يغلق الجرح ويضمد.      
 
 

 

 
 
الأسئلة المتكرر إلقائها : 
 
 
هل هناك خطر عندما توجد الخصية في تجويف البطن أو منطقة العانة ؟
 
نعم . لأن الخصية تحتاج لأداء وظيفتها بدون خلل وكذلك لتجنب خطر تكوّن السرطان بها إلى درجة حرارة أقل من حرارة الجسم بمعدل درجة أو درجة ونصف ومن المعروف أن درجة الحرارة في تجويف البطن أعلى منها في كيس الخصيتين. وجود الخصية في منطقة العانة يعرضها للإصابة بسهولة.
 
 
في أي سن يجب إجراء العملية ؟
 
بعد سنة من الولادة .
 
 
يعاني طفلي من وجود الخصية المتذبذبة . هل يجب أن تُجرى له عملية جراحية ؟
 
يجب تثبيت الخصية المتذبذبة إذا وُجدت في أغلب الوقت خارج كيس الخصيتين .
 
 
ما هو الخطر في حالة وجود الخصية في تجويف البطن ؟
 
الخطر الكبير أو المضاعفات الجانبية التي يمكن أن تنتج عن ذلك هو تكون سرطان الخصية أو العقم .
 
 
ماذا يترتب عن التثبيت المتأخر للخصية في كيس الخصيتين ؟
 
يمكن أن لا تصل الخصية إلى نموها وحجمها الطبيعي مما قد ينتج عنه العقم .
 
 
ما هي المضاعفات الجانبية التي تنتج عن العملية ؟
 
يجب هنا أن نذكر 3 مضاعفات جانبية هامة وهي أنه يمكن أن يصاب وريد الخصية مباشرة والذي يغذيها مما ينتج عنه ضمور الخصية. أما الخطورة الثانية فهي أن يُصاب الحبل المنوي مما يؤدي إلى إنسداده وبالتالي العقم . وأخيرا يمكن أن تصاب الخصية نفسها مما يُحتّم إستئصالها .

Leave a Comment