التهاب المفاصل الناتج عن العدوى

إن مُعظم أنواع التهاب المفاصل تسبِّب الألمَ والتورُّم في المفاصل. والمَفصِلُ هو مكان التقاء عظمين، كما في المِرفَق أو الرُّكبَة مثلاً. وأمَّا التهابُ المفاصل الناتج عن العدوى فهو نوعٌ من أنواع التهاب المفاصل.

تأتي العدوى من مصدرٍ جرثومي أو فيروسي أو فطري يصيب أحدَ أجزاء الجسم. وفي هذه الحالة، يمكن أن يُصابَ المريضُ بنوباتٍ من الحُمَّى والقشعريرة، إضافةً إلى الأعراض المُعتادة لالتهاب المفاصل. 

ويعدُّ التهابُ المفاصل التفاعلي واحداً من أنواع التهاب المفاصل الناتج عن العدوى.

وهو التهابٌ يحدث في أحد المفاصل نتيجة رد فعل على عدوى في مكانٍ آخر في أنحاء الجسم. وتكون المفاصلُ التي تُصاب بهذا النوع من الالتهاب عادةً هي الرُّكبَة أو الكاحل أو إصبع القدم.

وغالباً ما يكون الالتهابُ الذي يسبِّب ردَّ الفعل هذا موجوداً في المثانة أو في الإحليل، أو في المهبل عند النساء.

ومن الممكن أن ينتجَ التهابُ المفاصل التفاعلي عن جراثيم منقولة عن طريق الجنس أو الغذاء.

ومن أجل تشخيص التهاب المفاصل الناتج عن العدوى، يمكن أن يطلب الطبيبُ إجراءَ فحوصات للدم والبول والسائل المَفصِلي.

وأمَّا المعالجةُ فهي تشتمل على تناول الأدوية، وعلى الجراحة أيضاً في بعض الحالات.

Leave a Comment