احدث الاكتشافات فى علاجات المفاصل والركبه

 

ابتكر باحثون بريطانيون تقنية جديدة ستفتح آفاقاً وأبعاداً جديدة في علاجات أمراض المفاصل والركبة، وستسهم في خفض تكاليف العمليات الجراحية المرتبطة بها. 
توصل الباحثون في جامعة باث البريطانية إلى برنامج جديد على الكمبيوتر يعمل بشكل شبه آلي، يساعد في تشخيص موضع الألم والظروف المصاحبة له، والتي تستوجب عادة إجراء العملية الجراحية الأمر الذي عادة ما يقوم به الطبيب الجراح ذاتياً بعينه المجردة، بحسب ما أفاد البروفسور في كلية الطب في جامعة باث ريشي جيل.
وخلافاً للأشعة السينية يعطي البرنامج الجديد صورة محاكية لصورة الأشعة السينية ولكن بدقة ووضوح أكثر، إذ تصور المنطقة التي تحيط بنتوءات وعظمة الركبة مما يساعد في تشخيص تطور المرض طبياً بشكل أفضل وتجنب أي أخطاء ممكنة والحصول على أفضل النتائج.
وتسهم هذه التقنية بتخفيض حجم التكاليف الباهظة على عمليات استبدال الركبة أو المفصل العظمي الغضروفي، وترفع نسبة نجاح هذا النوع من العمليات، بحسب ما أورد موقع دايلي ميل البريطاني.
وأثبتت نتائج التقنية الجديدة فعاليتها، إذ لوحظ وجود تغير ملحوظ في نتائج المرضى باتباع تلك التقنية مقارنة بالنتائج الأخرى التي تم التوصل إليها باستخدام العين المجردة للجراحين.
وأكدت الدراسات العلمية أن واحداً من كل اثنين في بريطانيا، معرض للإصابة بأعراض آلام الركبتين والمفاصل، خلال فترة حياتهم.
ومن المتوقع أن تشهد هذه التقنية تزايداً ملحوظاً بنسبة 66% بحلول عام 2030، بسبب تصاعد العوامل المؤدية لآلام الركبة كالبدانة والشيخوخة وغيرها من المشكلات المرتبطة بالتقدم في العمر.
يُذكر أن عملية الركبة هي من أكثر العمليات دقة وخطورة، ووقوع أي خطأ فيها قد يؤدي لاحتمالية حدوث شلل أو مضاعفة الشعور بالألم لدى المريض.

Leave a Comment