إستئصال دوالي الخصية

تتكون الأوردة الممتلئة بالدم المحتقن حول الخصيتين وتكون غالباً على الجهة اليسرى و يساعد على هذا التكوين التشريحي لأوردة الخصية اليسرى والتي تصب عمودياً في وريد الكلية اليسرى . هذا يؤدي إلى صعوبة تصريف الدم في الوريد وزيادة الضغط فيه مسببا في تمدده على العكس تماماً من وريد الخصية اليمنى الذي يصب في الوريد الأجوف السفلي بدرجة مائلة ( متدرجة ) مما يجعل تمدده نادرا.

عندما يقف الإنسان لمدة طويلة يزداد الضغط في وريد الخصية اليسرى وفروعه مؤديا إلى تمدده. هذا المدد الحادث يسمي بدوالي الخصية ويصل في الحالات المتقدمة إلى أن يحس الإنسان بوجود إمتلاء في كيس الصفن على الناحية اليسرى وكأنه ممتلئ بالديدان وهذا يحدث أكثر عند الوقوف ويختفي عند الإستلقاء على الظهر. عادة ما يلاحظ الإنسان هذا لأول مرة عند الإستحمام. دوالي الخصيتين تسببان كبر في حجم كيس الصفن أو الشعور بالألام وهي تقسم إلى ثلاثة مراحل. المرحلة الأولى هي الدوالي التيتكتشف بالصدفة أما المرحلة الثانية فهي تلك التي تتكون عند الوقوف فقط وتتميز المرحلة الثالثة بوجود تمدد مستديم في الأوردة. هناك الكثير من التقنيات المختلفة لإجراء هذه العملية الجراحية والتي لا تختلف عن بعضها البعض إختلافا كبيرا

لمزيد من المعلومات, زور موقع

www.masculine.de

Leave a Comment