أمل جديد في علاج الضمور البقعي لشبكة العين عن طريق الخلايا الجزعية

 

في تجربة يمكن أن توفر الأمل لمئات الألوف من المرضى الذين يعانون من الضمور البقعي لشبكية العين، تمكن الباحثون في جامعة جون هوبكنز في الولايات المتحدة من تنمية شبكية جديدة من الخلايا الجذعية.
 
 
ويشمل هذا الإنجاز الكبير تنمية نسيج في وعاء مخبري لاستنبات الخلايا، مما يتيح إمكانية استعادة البصر لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض الشبكية، واستطاع الباحثون تنمية شبكية حساسة للضوء، من خلال استخراج خلايا جذعية بالغة وإعادة برمجتها.
 
 
وذكرت صحيفة "ديلي تلغراف" اللندنية أن الباحثين استطاعوا تنمية الشبكية البشرية الجديدة في وعاء اختبار، وهي تمتلك التنظيم التركيبي لشبكية العين نفسها، علاوة على قدرتها على الإحساس بالضوء، مما يتيح استعادة البصر لدى المرضى المصابين بالتنكس البقعي المرتبط بالتقدم في السن وغيره من أمراض الشبكية.
 
 
ويأمل الباحثون إجراء التجارب الإكلينيكية على بعض المرضى في وقت قريب، لاختبار الشبكية الجديدة وتحديد مدى قدرتها على استعادة البصر.
 
 
 
 

Leave a Comment